الرئيسية / ثقافي / ابن الفنان مسكود: “والدي في تحسّن وسيكون حاضرا في تكريمه”
elmaouid

ابن الفنان مسكود: “والدي في تحسّن وسيكون حاضرا في تكريمه”

قال مغني الراب وابن الفنان القدير مسكود، يوسف مسكود: “إن صحة الوالد عبد المجيد مسكود في تحسن مستمر شيئا فشيئا، فهو أفضل مما كان عليه”.

 وأضاف يوسف حول التكريم الذي سيُنظم على شرف الفنان الكبير “بصراحة لست على علم ببرنامج التكريم الذي سيكون الخميس المقبل، إلا أنني على علم أن والدي سيكون حاضرا بإذن الله”.

وفي حديثه عن أغنية الراب، قال يوسف “أنا لست فنانا إنما أنا هاوٍ، ولم أحاول غناء الشعبي لأن صوتي غير مناسب”، مضيفا “أنا بصدد التحضير لمشروع يجمعني بوالدي، حيث نفكر في إعادة أغنية يا الدزاير يا عاصمة، في قالب جديد يمزج بين الراب والشعبي”.

وحول مشاريعه الجديدة وألبوماته، قال يوسف “إلى حد الساعة لا أملك أي ألبوم مسوق، سوى “ميكستايب” منشورة على يوتوب أنجزتها مع فرقتي التي كونتها مع أبناء الحي والتي تسمى “la clique””.

وأضاف “لما أريد الكتابة أستشير والدي دائما، أنا أمثل اسما عظيما في الفن، ولا يسمح لي الخطأ أو الانحراف عن المسار الذي خطّه أبي طيلة سنوات”، مردفا “أشكر كل من فكر في تكريم والدي وتذكره وسانده وإيانا في مرضه، ونحن في انتظار هذا التكريم يوم الخميس على الساعة السابعة مساء”.

 

فضيل حموش رئيس دائرة البرمجة والاتصال بمؤسسة فنون وثقافة

“مبادرة تكريم عبد المجيد مسكود لا نحتكر فكرتها ونقول إن فنون وثقافة ساهمت في تجسيدها لوحدها، وهي فكرة بادر بها أحبابه وزملاؤه الفنانون لمساندته ومواساته من أجل الصبر على ما أصابه من قدر الله، وهو في طريقه للتعافي، كما أن تكريم الفنانين الوطنيين من واجبنا، لا يمكن أن نهتم بفنان في سنوات عطائه ثم نهمله بعد أن يتقدم سنه أو يمرض، في حين أنه أفنى عمره في خدمة الفن والحفاظ على التراث الوطني”، مضيفا أن “هذا الحفل سيكون في غاية الإبداع، حيث سيحضره الفنان المكرم عبد المجيد مسكود، وعدد من الفنانين المتعلقين به والمحبين له على غرار ديدين كروم وغيره من الفنانين الكبار، وأنا على يقين أن تكريمه سيكون في القمة”.

للتذكير، فإن الفنان الشعبي الموقر، عبد المجيد مسكود، الذي اشتهر بأغنية “يا الدزاير يا عاصمة” منذ أزيد من ثلاثين سنة، كان قد تعرض لوعكة صحية، حيث يعاني من داء السكري الذي أدى ارتفاعه إلى بتر قدمه وأُدخل إثرها إلى مستشفى ليغليسين، وسيتم تكريمه يوم الخميس 23 فيفري المقبل بقاعة ابن خلدون، أين ستكون لمحبيه ومعجبيه الفرصة للإطمئنان على حالته ورؤيته بعد طول غياب.