الرئيسية / رياضي / اتحاد الجزائر مصمم على الاحتفاظ باللقب
elmaouid

اتحاد الجزائر مصمم على الاحتفاظ باللقب

 بفوزه على شباب بلوزداد في داربي عاصمي مثير، يكون اتحاد العاصمة قد أكد مرة أخرى بأنه مصمم على الاحتفاظ بلقب الرابطة المحترفة الأولى لاسيما بعدما انفرد بالصدارة، عقب اختتام لقاءات الجولة الخامسة التي جرت على مدار ثلاثة أيام (الخميس، الجمعة والسبت) التي ميزها أول انتصار يحققه اتحاد بلعباس وسريع غليزان.

وخلافا للموسم الماضي أين سقط أبناء سوسطارة في أول مواجهة لهم كانت أمام الجار نصر حسين داي، تمكن ربيع مفتاح ورفاقه هذا الموسم من تفادي الهزيمة وعبور المحطات الخمس بسلام، ما سمح لهم بقيادة القافلة منذ البداية، في حين يحتل الشباب الصف العاشر بأربع نقاط منقوصا من مواجهة أمام مولودية بجاية المنشغل بالمنافسة القارية.

من جهتها، وبفضل فوزها على الضيف مولودية وهران بنتيجة (1-0)، ارتقت مولودية  الجزائر إلى المرتبة الثانية بـ 10 نقاط، لتتقاسم هذا المقعد مع الضيوف.

وخلافا لكل التوقعات، فرض شباب باتنة تعادلا بطعم الفوز على شبيبة القبائل (1-1) بتيزي وزو، لكن رغم النتيجة الايجابية إلا أن “الباتنيين” يتقاسمون المرتبة السابعة رفقة الكناري بمجموع 7 نقاط للناديين.

وحقق اتحاد بلعباس الأهم عندما تفوق على ضيفه وفاق سطيف بنتيجة (2-1) السبت، وهو الفوز الأول له في الموسم الذي يسمح له بالصعود إلى الصف التاسع بـ 5 نقاط، أما الوفاق فيبقى في المركز الرابع بثماني نقاط رفقة نصر حسين داي ودفاع تاجنانت.

من جهته، سحق شباب قسنطينة ضيفه دفاع تاجنانت بنتيجة (4-2)، يوم الجمعة، وهو الفوز الذي يسمح لـ “السنافر” بالرقي للمرتبة التاسعة بـ 5 نقاط، فيما تبقى تاجنانت في المركز الثالث (8 نقاط).

وانتهت القمة العاصمية بين اتحاد الحراش ونصر حسين داي بالتعادل (1-1)، وهي النتيجة التي تخدم “النصرية” أكثر مقارنة مع “الصفراء”.

وبهذا التعادل يحافظ “النهد” على الصف الرابع بـ 8 نقاط على عكس الاتحاد الذي لم يحقق الفوز بعد منذ بداية الموسم ويتواجد في المرتبة 13 بثلاث نقاط فقط.

كما حقق سريع غليزان فوزا معنويا على حساب الضيف شبيبة الساورة بثلاثية  نظيفة.

ورغم الفوز الكبير وهو الأول هذا الموسم إلا أن السريع يقبع في ذيل الترتيب بناقص ثلاث نقاط بسبب العقوبات المترتبة عليه، أما ابناء الجنوب فيحتلون الصف 11 بأربع نقاط.

بالمقابل، تأجلت مواجهة أولمبي المدية بمولودية بجاية إلى تاريخ لاحق بسبب مشاركة المولودية في نصف نهائي كأس الكونفديرالية الإفريقية (الكاف).