الرئيسية / رياضي / اتحاد الحراش ومولودية الجزائر قمة الجولة الثانية من دوري موبيليس
elmaouid

اتحاد الحراش ومولودية الجزائر قمة الجولة الثانية من دوري موبيليس

سيكون عشاق كرة القدم الجزائرية، أمسية هذا السبت، أمام ثاني أيام البطولة الوطنية في جولتها الثانية، حيث سيكون الصراع محتدما بين كبار الأندية الجزائرية من أجل مواصلة التقدم نحو الأمام، في معركة عنوانها البطل من سيكون أولا.

الجولة الثانية التي انطلقت فعالياتها، الجمعة، بين فريق نصر حسين داي وضيفه شبيبة القبائل بأرضية ميدان 20 أوت، ستكون أمام قمة ثانية وداربي عاصمي كبير بين اتحاد الحراش، صاحب اللعب الجميل والأداء المميز بضيفه مولودية الجزائر، العائد بقوة تنظيميا وكرويا، والعازم على الإطاحة بصاحب الضيافة في المباراة التي ستدور رحاها هذا السبت بأرضية ميدان 5 جويلية الأولمبي.

قمة أخرى سيكون ملعب الثامن ماي بسطيف مسرحا لها، تجمع بين صاحب الأرض وبلا جمهور وفاق سطيف، الضيف شباب بلوزداد، مباراة يسعى من خلالها الفريقان إلى تحطيم جدار التأخر، واللحاق بركب المقدمة، خاصة بعد التعادل الذي مُنيا به في الجولة الماضية.

صاحب لقب الموسم الماضي، اتحاد العاصمة، سيكون في استقبال سريع غليزان، المتعثر في الجولة الماضية، مباراة سيشهدها ميدان عمر حمادي ببولوغين من دون جمهور، بسبب المشاكل والشغب الكبير الذي تسببت فيه جماهير سوسطارة عند استقبالها الضيف مولودية بجاية، ومن المنتظر أن يرمي أشبال المدرب جون ميشال كافالي بكل ثقلهم من أجل انهاء اللقاء لصالحهم والاستمرار في المنافسة على اللقب، بينما سيكون سريع غليزان مجبرا على العودة ولو بنقطة التعادل، لا سيما أنه افتتح الموسم بناقص 3 نقاط، جراء الفوضى التي تسبّب فيها أنصاره.

مولودية بجاية وبعد مشوار جيد في كأس الكاف، وتأهله إلى الدور نصف النهائي عن جدارة واستحقاق، سيكون هذا المساء أمام مغامرة جديدة خارج أسوار الوحدة المغاربية، حيث سيتنقل إلى تاجنانت لمواجهة الدفاع المحلي، الساعي إلى لعب ورقة الهجوم من اللحظات الأولى للقاء، من أجل تحقيق النقاط الثلاث والبقاء في صدارة الترتيب العام.

فريق شبيبة الساورة، المتعثر في الجولة الماضية أمام دفاع تاجنانت، سيكون في استقبال العريق شباب قسنطينة والمتربص في حاسي مسعود تحسبا لهذه الموقعة، التي يسعى من خلالها أصحاب الأرض إلى تدارك أخطاء الجولة الماضية، بينما يأمل الفريق الضيف في إنهاء اللقاء لصالحه، خاصة أنه سيكون من دون جمهور.

من جهة أخرى، سيكون فريق مولودية وهران المتعادل خارج ميدانه في الجولة الماضية، مجبرا على الفوز وتحقيق النقاط الثلاث أمام الضيف أولمبي المدية، المتألق في الجولة الماضية، مباراة سيرمي فيها أشبال المدرب الفرنسي، آلان ميشال بكل ثقلهم من أجل العودة جيدا في سباق المنافسة على اللقب، مستغلين في ذلك غياب الضغط الجماهيري بأرضية ميدان الشهيد زبانة.

الصاعد الجديد شباب باتنة، المتعثر في الجولة الماضية أمام أولمبي المدية، سيكون في استقبال غريم الموسم الماضي، اتحاد بلعباس، بأرضية ميدان سفوحي، مباراة في القمة تعود بنا إلى ذكريات الرابطة الثانية وصراع الفريقين على ورقة الصعود.