الرئيسية / محلي / اتصالات الجزائر تستنجد بشباب مشاريع “أونساج”

اتصالات الجزائر تستنجد بشباب مشاريع “أونساج”

 تعتزم اتصالات الجزائر، انطلاقا من النصف الثاني من سنة 2016، تعميم مراكز الخدمات عبر الهاتف من خلال استحداث مركز في كل ولاية لتحسين علاقتها بزبائنها.

 

وسيتم استحداث مركز خدمات عبر الهاتف في كل ولاية، في إطار اتفاقية وقعت بين اتصالات الجزائر والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب في فيفري 2015 تتضمن مرافقة أصحاب المشاريع من الشباب.

وأوضح ذات المصدر أنه سيتم في الأيام المقبلة إطلاق حملة اعلامية لاستقطاب هؤلاء الشباب بخصوص هذا المشروع في 26 ولاية من الشمال والهضاب العليا والجنوب.

ومن بين الولايات المعنية جيجل وسكيكدة وباتنة والمسيلة ومعسكر وعين الدفلى وكذا تبسة وفي الجنوب كل من الوادي وغرداية وبسكرة وبشار.

وأضافت اتصالات الجزائر أن “هذا المشروع الاستراتيجي يهدف إلى تحسين العلاقة بين اتصالات الجزائر وزبائنها، وسيتم أخذ الخصوصيات اللغوية لكل منطقة بعين الاعتبار”.

تتوفر اتصالات الجزائر حاليا على ثلاثة مراكز خدمات عبر الهاتف بكل من الجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة تتكفل بالرد على اتصالات زبائن الولايات الـ 48، لكن هذه الهياكل تشهد ازدحاما وتبقى نسبة الاتصالات دون رد مرتفعة.

من جهة أخرى، يمكن للشباب المهتمين بهذا المشروع تسجيل أنفسهم من خلال ملء استمارات على الموقع الإلكتروني للمتعامل www.algerietelecom.dz في ركن “الشباب أصحاب المشاريع” بعد الاطلاع على شروط الترشح.

وستقوم لجنة مختلطة تتكون من إطارات اتصالات الجزائر والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بانتقاء الترشحات واختيار شاب واحد في كل ولاية.

سيستفيد المترشحون الذين سيتم اختيارهم من مرافقة جهاز الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الذي يتضمن تمويل المشروع والمزايا الجبائية وشبه الجبائية.

ستمنح اتصالات الجزائر للشباب أصحاب المشاريع حلا تكنولوجيا لتسيير مراكز الخدمات عبر الهاتف وتكوين حول مهنة المركز، وخصوصا مخطط شروط سنوي سيسمح للمقاول الشاب بتحصيل مداخيل وتطوير مؤسسته المصغرة.

كما سيتم تقديم مكافأة وفق حجم الاتصالات التي سيتم التكفل بها، حسب النوعية المطلوبة، فيما تضمن اتصالات الجزائر المساعدة التقنية.

وتتمثل الميزة الأخرى لهذا المشروع، حسب نفس المصدر، في استحداث عشرات مناصب الشغل في هذا النشاط قليل الانتشار.

يهدف استحداث مراكز الخدمات عبر الهاتف إلى تعزيز هذا النشاط في الجزائر، حيث يمكن للمسؤولين عن هذه المراكز اقتراح خدماتهم لمؤسسات أخرى وجعل استثمارهم مثمرا.