الرئيسية / دولي / اتهامات لاردوغان بتدبير محاولة الانقلاب في تركيا

اتهامات لاردوغان بتدبير محاولة الانقلاب في تركيا

وسط اتهام بعض السياسيين الأتراك للرئيس رجب طيب أردوغان، بتدبير محاولة الجيش الإطاحة به، كذريعة لتوطيد قبضته على الدولة، ظهرت مفاجأة أخرى حيث كشف تقرير لصحيفة أمريكية قبل ثلاثة أشهر عن استغلال الرئيس التركى أى شائعات بالانقلاب ضده، لتوسيع سلطاته وخنق المعارضة السياسية.

 تقرير صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية، المنشور فى أبريل الماضى، حمل آراء عدد من الخبراء والسياسيين الأتراك، الذين أكدوا أن حزب العدالة والتنمية الحاكم استطاع الاستفادة من الشائعات الخاصة بمحاولات الجيش الإطاحة به من خلال إحكام سيطرتهم على البلاد. وأشار أيكان إردمير، النائب البرلمانى التركى سابقا ، إن وسائل الإعلام التركية الموالية لأردوعان خصصت مساحة كبيرة لتداول هذه الشائعات، لأنهم يعرفون أن مثل هذه الشائعات من شأنها أن تخفف من تراجع شرعية حزب أردوغان. واستبعد العديد من الخبراء الأتراك، قيام الجيش بالإطاحة بأردوغان دون دعم قوى من الولايات المتحدة، مؤكدين أنه لا يوجد فى الجيش التركى حاليا من يمكنه على الإقدام بهذه الخطوة. كان النائب البرلمانى التركى محمود تانال التابع لحزب الشعب الجمهورى المعارض، قال إن الأحداث التى وقعت، الجمعة الماضية، فى إطار حركة الجيش للسيطرة على الحكم، تطورت بتوجيه من حكومة حزب العدالة والتنمية. وأضاف فى تغريداته على “تويتر” أن كل الأحداث التى تمر بها تركيا تقوم بناء على توجيهات من السلطة الحاكمة، مشيرا إلى أن ليست هناك مخاوف من حدوث انقلاب عسكرى فى البلاد، مضيفا أنه لو كان الأمر هكذا لتوجه العسكر إلى فرض السيطرة على القنوات التليفزيونية.”من جهتها ذكرت القنصلية الأميركية أن السلطات التركية فرضت طوقا امنيا على قاعدة انجرليك الجوية في محافظة اضنة الجنوبية حيث تتمركز طائرات أميركية ولدول أخرى من التحالف الدولي لمحاربة الارهابيين في سوريا. كما تم تعليق الضربات الأميركية ضد تنظيم داعش بسبب إغلاق المجال الجوي التركي. وقالت القنصلية الأميركية في اضنة في رسالة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا أن “السلطات المحلية ترفض السماح بالدخول والخروج من قاعدة انجرليك الجوية. تم كذلك قطع الكهرباء عنها”.وأضافت “يرجى تجنب القاعدة الجوية حتى تعود العمليات إلى طبيعتها” بدون مزيد من التوضيح.ولم يعرف سبب إغلاق القاعدة لكنه يأتي بعد توقيف الآلاف من الجنود عبر البلاد لشبهة تورطهم في محاولة الانقلاب.وبعد أشهر من المفاوضات، وافقت تركيا السنة الماضية على السماح للولايات المتحدة باستخدام انجرليك لشن غارات على الجهاديين في سوريا.وتنشر الولايات المتحدة 2200 عسكري وموظف مدني في تركيا، البلد العضو في حلف شمال الأطلسي والشريك الأساسي لواشنطن في المنطقة.ويتمركز حوالي 1500 منهم في قاعدة انجرليك العسكرية في جنوب البلاد، التي ينطلق منها الطيران الأميركي لضرب مواقع الارهابيين في سوريا.من جهته قال وزير الخارجية الفرنسى إن الانقلاب الفاشل فى تركيا لا يمنح الرئيس رجب طيب إردوغان “شيكا على بياض” لتجاوز المبادئ الديمقراطية. وقال جان مارك ايرو لقناة التلفزيونية الثالثة فى فرنسا “نريد إعمال حكم القانون بشكل كامل فى تركيا. (الانقلاب) ليس شيكا على بياض للسيد إردوغان. لا يمكن أن يكون هناك تطهير .. يجب أن يأخذ القانون مجراه.” وقال إن وزراء الاتحاد الأوروبى سيؤكدون الاثنين عند اجتماعهم فى بروكسل على أنه يجب على تركيا الالتزام بمبادئ الديمقراطية الأوروبية.