الرئيسية / رياضي / اجتمع بهم سهرة أول أمس ووعد بمنحة مغرية في “الكان”…. روراوة يؤكد أن إبعاد مجاني وفيغولي قرار انضباطي
elmaouid

اجتمع بهم سهرة أول أمس ووعد بمنحة مغرية في “الكان”…. روراوة يؤكد أن إبعاد مجاني وفيغولي قرار انضباطي

أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة، أن إبعاد الثنائي كارل مجاني وسفيان فيغولي من المشاركة في “كان 2017” قرار انضباطي أكثر منه شيئا آخرا، خلال اجتماعه أول أمس بمركز تحضير المنتخبات الوطنية باللاعبين.

وهو الاجتماع الذي أراده رئيس الفاف من أجل وضع النقاط على الحروف مع اللاعبين، بعد أن لاحظ أن هناك تذمرا وسط بعضهم جراء قرار إبعاد الثنائي مجاني وفيغولي، اللذين يعدان من أبرز كوادر التشكيلة الوطنية، ولم يكتف روراوة بتوضيح وضعية اللاعبين المذكورين، بل حفز زملاء براهيمي ووعدهم بمنحة مالية مغرية في حال التتويج باللقب القاري.

واستغل رئيس الفاف الأجواء الإيجابية الموجودة في سيدي موسى بعد تتويج رياض محرز بلقب أفضل لاعب في القارة السمراء، حسب استفتاء الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حيث عمت الفرحة وسط اللاعبين الذين ساندوا كثيرا محرز وهنأوه على هذا الانجاز التاريخي، من أجل عقد هذا الاجتماع الحاسم، بعد ذلك الذي عقده المدرب جورج ليكنس مع زملاء مبولحي. وحرص رئيس الفاف خلال هذا الاجتماع على وضع اللاعبين أمام مسؤولياتهم وطالبهم بالاهتمام بما يجري داخل المستطيل الأخضر فقط دون الالتفات إلى القضايا الأخرى، وعلى رأسها الخيارات الفنية، التي قال إنها لا تعنيهم.

وأكدت مصادر “الموعد اليومي”، أن رئيس الفاف ركز في بداية حديثه على قضية فيغولي ومجاني، وقال للاعبين إن المنتخب الوطني أكبر من أي لاعب وعليهم احترام جميع القرارات المتخذة سواء من طرف المدرب أو المسؤولين، مشيرا إلى أن مسألة إبعاد مدافع ليغانس الإسباني ووسط ميدان ويستهام الانجليزي انضباطية بالدرجة الأولى، لكنها لا تعني أبدا شطب اسم اللاعبين المعنيين من المنتخب الوطني، تاركا الباب مفتوحا أمام عودتهما مستقبلا.

وجاءت توضيحات روراوة بعد أن كشفت مصادر من داخل مركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، بأن اللاعبين كانوا قلقين جدا في بداية التربص الإعدادي لكأس إفريقيا بسبب قضية فيغولي ومجاني، وخيّم جو من الحزن والتذمر وسط اللاعبين، إلى درجة أن الدولي السابق مجيد بوقرة وعضو الطاقم الفني الجديد تحدث كثيرا مع اللاعبين بخصوص هذه القضية من أجل تلطيف الأجواء.

إلى ذلك، لعب رئيس الفاف على وتر الوطنية لتحفيز لاعبيه قبل خوض غمار دورة الغابون، حيث دعاهم إلى ضرورة تحقيق انجاز تاريخي في “كان 2017″، واعدا إياهم بمنحة مالية مغرية في حال التتويج باللقب الثاني في تاريخ كرة القدم الجزائرية، وهذا بعد أن استعرض سلم المنح المقترح خلال هذه الدورة.

كما كشف روراوة للاعبيه بأن الشعب الجزائري ينتظر الكثير منهم في كأس إفريقيا، وجدد دعم الدولة الجزائرية لـ “الخضر”، حيث ينتظر أن يزور الوزير الأول عبد المالك سلال اللاعبين قبل السفر إلى الغابون يوم 12 جانفي المقبل، من أجل نقل رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتحفيز زملاء سليماني على تقديم أفضل مستوياتهم في دورة الغابون.

وشدد روراوة على نقطة أخرى وهي ضرورة احترام خيارات الناخب الوطني تفاديا لتكرار سيناريو مشابه لذلك، الذي عرفه الناخب السابق ميلوفان راييفاتس بعد لقاء الكاميرون في تصفيات كأس العالم 2018.