الرئيسية / ثقافي / احتجاجات عشاق مسرح الهواة ما تزال متواصلة

احتجاجات عشاق مسرح الهواة ما تزال متواصلة

ما زال الممثلون وعشاق المسرح الهواة محتجين على القرار الأخير القاضي بتنحية محافظ المهرجان، حيث اعتصم، أول أمس، جمع غفير من الممثلين الهواة ومن أهل المسرح قدموا من مختلف ولايات الوطن أمام مبنى المسرح الجهوي بمستغانم “ولد عبد الرحمن كاكي”، تعبيرا عن رفضهم لإقالة محافظ المهرجان محمد تكيرات وفريق عمله.

 

ولقد قرأ المكلف بالإعلام السابق للمحافظة، عبد اللطيف بن أحمد، بهذه المناسبة، رسالة وجهها المحتجين إلى رئيس الجمهورية، حملت عنوان “رسالة رسمية لوقفة الفنانين الإحتجاجية”، “نحن جموع الفنانين والمسرحيين الهواة والمحترفين، أبناء المهرجان من مؤسسين ومحبين من جميع أنحاء الوطن، يشرفنا أن نسجل وبوقفتنا هاته دعمنا المطلق للبرنامج الذي تبنته المحافظة الحالية، وعلى رأسها السيد: تكيرات محمد ونحن على أبواب الدورة الـ 49 التي أردناها أن تكون دولية تحضيرا لخمسينية أقدم مهرجان في إفريقيا وثاني أقدم مهرجان في العالم، لتكون مستغانم عاصمة المسرح في 2017، بافتتاح حضره متربصو المهرجان وهم كلهم شباب هاوي من ولايات الجزائر الحبيبة ويحتك فيها الهاوي الجزائري مع الهاوي العالمي”.

وأضاف “التمسنا صدقا في الرؤية المستقبلية الراشدة وتحقيقا للأهداف التي بني عليها مهرجاننا، وإخلاصا منقطع النظير في خدمة هواة المسرح من شباب يأمل بغد أفضل، فتحت أبواب التربص والتكوين أمام كل هاوي جزائري، وفاق عددهم في السنة الأولى 113 متربص، حيث أن هذا المهرجان أصبح المتنفس الوحيد لنا ولكم جميعا منذ الدورة 48 و عاد إلينا الحلم والأمل بعد أن فقدناه مرارا وعاد المهرجان إلى رشده كما أراده عمي الجيلالي وكاكي رحمهم الله”.

وأردفت الرسالة “سيدي رئيس الجمهورية نعلن جميعا من على هذا المنبر أننا على العهد باقون، والفن للفنانين لا غير، ونرفض قرار وزير الثقافة.. فالمهرجان مهرجان كل الهواة من تبسة إلى تلمسان ومن تمنراست إلى تيبازة”.

كما ورد في الرسالة “إن وقوفنا هنا حق حفظته لنا سيادتكم من خلال الدستور الجديد لاسيما ما ترتبت عنه المواد: 07.08.0910.1124.25.37 وخاصة المادة 45 التي أكدت على دسترة الحق في الثقافة في الجزائر مع الحقوق المجاورة له وعلى رأسها الإعتراف للمواطن بحقوق التعبير والتأليف، وضمان حرية الابتكار الفكري والفني والعلمي، شريطة عدم استغلال هذه الحرية للمساس بكرامة الغير وحرياتهم وحقوقهم. وهذا ما نسعى له نحن الهواة من كل ربوع الوطن”. 

هذا، وكان وزير الثقافة عز الدين ميهوبي قد سبق وأن أكد، في تصريح صحفي له على هامش عرض فيلم “عمر قاتلتو” لمرزاق علواش بقاعة الموقار، أنه لا يملك أي موقف تجاه محافظ مهرجان مسرح الهواة محمد تكيرات فيما يخص تنحيته من على رأس المحافظة، مؤكدا أن تغييره أمر عادي وأن معظم هذه التظاهرات شهدت تغييرات وذلك سعيا من الوزارة في البحث عن التجديد وإعطاء روح متجددة لتلك المهرجانات، كما تقدم عز الدين ميهوبي بالشكر لمحمد تكيرات وفريق عمله لما بذله معهم من جهود

وأنجزه من عمل جبار، وذلك منذ تنصيبه إلى غاية إقالته، مستغربا الضجة التي أثيرت بسبب هذه الإقالة التي حملت على أنها إقالة مقصودة.