الرئيسية / وطني / استبعد وجود تضارب بين الطرفين، بن حمادي يكشف: سلطة ضبط السمعي البصري لم تستشر في ميثاق تغطية الانتخابات
elmaouid

استبعد وجود تضارب بين الطرفين، بن حمادي يكشف: سلطة ضبط السمعي البصري لم تستشر في ميثاق تغطية الانتخابات

جزائر- أكد رئيس سلطة ضبط السمعي-البصري، زواوي بن حمادي، الجمعة، أن وزارة الاتصال حرة في القرارات التي تتخذها وتتحمل مسؤوليتها، مشيرا إلى أن الهيئة التي يرأسها اطلعت فقط على مضمون الميثاق والمنشور المنظمين لتغطية وسائل الإعلام السمعية- البصرية لتشريعيات الرابع ماي ولم يطلب منها إبداء الرأي بخصوصهما.

وقال بن حمادي، على هامش الزيارة التي قام بها وفد عن الجامعة العربية لسلطة ضبط السمعي-البصري، إن هيئته استلمت قبل أيام نسخة عن الوثيقتين اللتين اطلعت عليهما مثل الجميع، بحيث لم يطلب منها إبداء الرأي بخصوص مضمونهما، وأكد أن للوزارة صلاحيتها ولها الحرية والمسؤولية في ما تقوم بإصداره، غير أنه استبعد وجود تضارب بين الطرفين في هذا الاتجاه، إلا أنه أكد بالمقابل ضرورة أن يكون هناك تشاور أكبر بينهما في المستقبل.

وكانت وزارة الاتصال قد وجهت قبل يومين منشورا إلى مسؤولي وسائل الإعلام السمعية-البصرية المرخصة لضمان التغطية الإعلامية للانتخابات التشريعية ذكرتهم من خلاله بضرورة السهر على الاحترام الصارم للأحكام المنصوص عليها في التشريع والتنظيم ساري المفعول وكذا المبادئ المتعلقة بالقواعد الأخلاقية المطبقة في هذا المجال، وكذا ميثاقا تضمّن عشرة التزامات تتعلق بـ “ضمان خط افتتاحي منصف ومحايد وموضوعي” و” التحلي بروح المسؤولية”. وأثار الشق المتعلق بمنع ظهور دعاة مقاطعة الانتخابات التشريعية القادمة وهم حزب طلائع الحريات الذي يقوده علي بن فليس وحليفه الجيل الجديد الذي يرأسه جيلالي سفيان الكثير من الحبر والانتقادات من قبل السياسين والإعلاميين.