الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية.. ألم شديد بالحلق وسخونة ورعشة الجسم

استشارات طبية.. ألم شديد بالحلق وسخونة ورعشة الجسم

 

السؤال

أعاني منذ 12 يوماً من ألم شديد بالحلق، وعدم القدرة على البلع، وسخونة ورعشة في كامل جسمي، تم تشخيص حالتي منذ أول يوم بصديد في اللوزتين، وتناولت أحد الأدوية لمدة أسبوع مع مضاد حيوي، ولم تحصل أي استجابة! ثم أخذت أربع حقن ولم يحدث أي تحسن، باستثناء اختفاء الرعشة والسخونة، ثم أخذت مضاداً حيوياً، لمدة ثلاثة أيام، وإلى الآن ما زلت أعاني من آلام شديدة في الحلق، والأذن واللسان.
علماً بأن صديد اللوزتين اختفى كما أخبرني الطبيب بعدم وجود علاج فعال لحالتي؛ لأني أعاني من التهاب فيروسي لم يحدده، وعلي الاستمرار في المسكنات حتى يتم الشفاء تلقائياً، علماً بأني بدأت أشعر بالألم في الجانب الأيمن من الظهر في الخلف، مع وجود نغزات في القلب، وآلام الشديدة في الحلق، وصعوبة شديدة في البلع، وألم الأذن وعدم كفاية المسكنات للقضاء على الألم. فأرجو تشخيص حالتي وهل يوجد خطر كبير؟

مولود. ع

الجواب:

بالفعل التهاب اللوزتين الصديدي يكون مصحوباً بآلام شديدة مع البلع، وارتفاع بدرجة الحرارة ورعشة، وقد ترتبط آلام الحلق بالأذن لأنها تُغذى بنفس العصب، وتكون الاستجابة للعلاج بالكبسولات بطيئة، وتكون بالحقن أسرع.
من المفترض ووفقاً لما أخذت من أدوية وعلاجات أن تشعر بتحسن وتختفي آلام البلع وارتفاع الحرارة، فإن كنت لا تزال تعاني من آلام بالحلق فقد يكون تشخيص الالتهاب الصديدي باللوزتين خطأ وغير صحيح، وخاصة أنك تقول إن طبيبك المعالج أخبرك بأنه التهاب فيروسي!
لقد ذكرت في شكواك أنك تعاني من نغزات بالقلب، ولهذا عليك عرض نفسك على اختصاصي الأمراض القلبية لمعاينة حالتك.

د/عمر. ش