الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية…. تأخرت طفلتي في الكلام وفحوصاتها سليمة
elmaouid

استشارات طبية…. تأخرت طفلتي في الكلام وفحوصاتها سليمة

السؤال

أنا شاب متزوج ولدي بنت تبلغ من العمر 4 سنوات وثلاثة أشهر، تأخرت في المشي، ولكنها تمشي الآن بشكل طبيعي، وهي الآن متأخرة في الكلام، لا تقول إلا بعض الكلمات مثل: ماما، بابا، أشرب، ولا تتكلم بصورة

طبيعية، ولا تقول أي جمل مفيدة.

أبلغنا طبيب الأطفال بأنها طبيعية، وأجرى لها فحص السمع، وكانت النتائج سليمة، وأعطاها جلسات تخاطب منذ سنة، ولكن دون جدوى، تفهم جيدا، وتتفاعل بشكل طبيعي، لا أعلم كيف أتعامل معها؟ فهل أذهب بها لطبيب مخ وأعصاب، أم لطبيب نفسي؟

زوبير. ح

الجواب

لا شك أن هناك ما يشغل البال عند هذه الطفلة، فقد وصلت لهذا العمر ويتضح أن عندها بطء في النمو والتطور، سواء اللغوي، مع العلم أن نمو اللغة وتطورها عند الأطفال يختلف كثيرا من طفل لآخر، ولكن لا بد من التأكد من أنه ليس هناك سبب عضوي لهذا التأخر، ومن ثم العلاج المناسب.

من الجيد أنك قمت بكل هذه الأمور من مراجعة طبيب الأطفال، وإجراء فحص السمع، وقدمت لها جلسات التخاطب، فكل هذه الأمور كنت سأطلبها منك، إلا أنك قمت بكل هذا -ما شاء الله-، فهل هناك ما يشير لشيء من بطئ النمو في ذكاء الطفلة، من ناحية فهمها واستيعابها؟

نعم يمكن أن تكون الخطوة التالية هي استشارة طبيب نفسي، ولكن أن تكون عنده خبرة التعامل مع قضايا الأطفال. ولا شك أن هذا الطبيب سيقوم بالفحص الشامل لنمو الطفلة وتطورها، لمعرفة سبب تأخر الكلام عندها، والذي قد يكون مجرد تأخر الكلام، أو جزء من تأخر شامل، واللغة هي فقط أحد جوانبها.