الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية… هل تؤثر حبوب منع الحمل على الحالة النفسية للمرأة؟
elmaouid

استشارات طبية… هل تؤثر حبوب منع الحمل على الحالة النفسية للمرأة؟

السؤال:

أنا فتاة مخطوبة، لم تأتني الدورة لحوالي 3 أشهر، وظهرت لي بعض الفطريات في فتحة المهبل، وذهبت للطبيبة المختصة للكشف، وتم الكشف بالأشعة وكانت النتيجة ما يلي:

أن المبيض اليمين لا يعمل، والآخر يعمل بأقل من المعدل الطبيعي، وكتبت لي على علاج للحالتين بخصوص الفطريات، وانتظام الدورة، ولكنها كتبت لي على حبوب منع الحمل لمدة سنة حتى يتم الزواج، وإذا أردت الحمل توقفه.

وسؤالي هو: هل يوجد تأثير لحبوب منع الحمل على الحالة النفسية لي؟ لأني أمر بظروف صعبة جدًا، وهذا ملاحظ عليا.

فاطمة. ح

الجواب

إن حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى حدوث العصبية والنرفزة أو الضيق، وقد تسبب درجة من الإكتئاب، ولكن هذا لا يحدث بشكل روتيني عند كل من تستخدم هذه الحبوب، وإن حدث فسيكون بشكل خفيف، وليس شديدًا، أي أنه لا يصل إلى درجة يسبب فيها حالة مرضية شديدة، وحدوثه يكون أكثر شيء عند من لديها في الأصل استعدادا لحدوث مثل هذه الأمراض، أو عند من تكون لديها حالة نفسية مرضية موجودة من قبل، لكنها لم تكن مشخصة، فتظهر وتصبح واضحة أكثر عند تناولها لهذه الحبوب، وهنا تكون حبوب منع الحمل قد ساهمت في إظهار الحالة فقط، لكنها ليست هي السبب في حدوثها، وإيقاف الحبوب لن يضمن شفاء الحالة.

لذلك أنصحك بأن تعرضي حالتك على طبيبة نفسية، لتقييم حالتك، فإن وجدت الطبيبة بأن الحالة تحتاج إلى علاج، فإنها ستقوم بإعطائك الأدوية اللازمة، وحينها قد تتحسنين أو تشفين، مع استمرارك في تناول حبوب منع الحمل.