الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية… هل لأخذ منشطات التبويض من ضرر؟
elmaouid

استشارات طبية… هل لأخذ منشطات التبويض من ضرر؟

السؤال

أنا متزوجة منذ سنة وخمسة أشهر، ولم يحدث حمل إلى الآن، كشفت أنا وزوجي كل شيء جيد، ونسبة التبويض عندي 30، كتبت لي الطبيبة “…” حبة واحدة في اليوم، أبدأ من اليوم الخامس من الدورة، فهل لأخذ هذا

المنشط من أضرار؛ لأن تبويضي جيد؟

أنا لست مستعجلة على الحمل، فهل يفضل صحيا الانتظار؟ وإلى متى؟ وهل يمكن أخذ هذا العلاج الشهر القادم دون الرجوع مرة أخرى للطبيب؟

خولة. ق

الجواب

من المهم قبل تناول “…” (منشط للمبايض) التأكد من عدم وجود تكيس أو وجود أكياس وظيفية على المبايض من خلال إجراء فحوصات طبية مثل فحص هرمون الحليب، ووظائف الغدة الدرقية، والهرمونات المحفزة للمبايض، وهرمون الذكورة ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون “بروجيسترون” في اليوم الـ21 من بداية الدورة، وعمل السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة، وهي أيام التبويض، وليس للتبويض نسبة، ولكن يمكن قياس حجم البويضات، والمتوسط الطبيعي لحجم البويضات من 18 إلى 22 مع ضرورة متابعة الحالة مع طبيبة متخصصة في هذا المجال.

مع ضرورة ضبط الوزن وإنقاصه إذا كنت تعانين من السمنة أو الوزن الزائد؛ لأنه يعتبر السبب الرئيسي في التكيس على المبايض وضعف التبويض، وبعد ذلك لا بأس من تناول منشطات المبايض والإبر التفجيرية من خلال المتابعة مع الطبيبة، ولا يصح تناول الحبوب من تلقاء نفسك؛ فالأمر يحتاج إلى بعض الحرص، والمتابعة غاية في الأهمية.