الرئيسية / دولي / استعادة حلب ستجبر ‘الإرهابيين’ على العودة لتركيا
elmaouid

استعادة حلب ستجبر ‘الإرهابيين’ على العودة لتركيا

قال الرئيس السوري بشار الأسد لصحيفة روسية الجمعة إن استعادة الجيش السوري السيطرة على مدينة حلب ستكون “نقطة انطلاق مهمة جدا” ستكون للجيش السوري لإجبار “الإرهابيين” على التقهقر إلى تركيا.

  قال الأسد في المقابلة مع صحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية “ينبغي الاستمرار في تطهير هذه المنطقة ودحر الإرهابيين إلى تركيا ليعودوا من حيث أتوا أو لقتلهم. ليس هناك خيار آخر”.وأضاف “حلب ستكون نقطة

انطلاق مهمة جدا للقيام بهذه الخطوة”.ومع تكثيف الضربات الجوية والقصف على شرق المدينة منذ يوم الثلاثاء بعد فترة وجيزة من الهدوء النسبي وافقت الحكومة السورية على خطة للأمم المتحدة للسماح بدخول قوافل المساعدات إلى أغلب المناطق المحاصرة في سوريا باستثناء حلب.وأسفرت الحرب السورية التي دخلت عامها السادس- عن مقتل نحو 300 ألف شخص وتشريد ملايين في حين استقطبت قوى إقليمية ودولية.وقال مسؤولون أميركيون اجتمع الرئيس باراك أوباما مع كبار مستشاريه للسياسة الخارجية الجمعة لبحث الخيار العسكري وخيارات أخرى في سوريا.من جهته قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقر اتفاقية مع الحكومة السورية تسمح لروسيا باستخدام قاعدة حميميم الجوية في سوريا لأجل غير مسمى.وبذلك استكملت روسيا إجراءات المصادقة وفق القانون الفيدرالي على الاتفاقية بين روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية على نشر مجموعة طيران تابعة للقوات المسلحة الروسية على الأراضي السورية، الموقع في دمشق في 26 آوت 2015 وفق مصادر إعلامية روسية رسمية.ولا تحدد الاتفاقية أي سقف زمني لتواجد القوات الروسية على الأراضي السورية.وينص الاتفاق على أن قاعدة “حميميم” الجوية (غربي سوريا) وبناها التحتية والأراضي المخصصة باتفاق الجانبين تقدم لاستعمال الجانب الروسي دون أي مقابل حسب ذات المصادر.كما تقضي الاتفاقية بإعفاء ما تستورده القوات الروسية الموجودة في سورية من الرسوم الجمركية، وتسمح لأفرادها بعبور حدود الجمهورية العربية السورية بدون عوائق.ويحق لكل من الجانبين الخروج من الاتفاقية من جانب واحد من خلال إبلاغ الجانب الثاني بقراره، وينتهي تطبيق الاتفاقية بعد مرور عام على تسلم الجانب الثاني مذكرة بهذا الشأن من الجانب المبادر إلى إنهاء الاتفاقية.وتقضي الوثيقة بأن روسيا تستطيع بموجب هذه الاتفاقية نقل أي أسلحة أو ذخيرة أو معدات مطلوبة إلى سوريا دون دفع أي رسوم أو ضرائب.