الرئيسية / مجتمع / استعمال السماعات طويلا هل يضر بالسمع

استعمال السماعات طويلا هل يضر بالسمع

السؤال 

أنا فتاة، عمري 30 سنة، لا أعمل، أود الاستفسار بخصوص سماعة الأذن، لأني أستخدمها يوميا لمدة ساعة أو ساعتين في سماع أي شيء: أغاني، قرآن في حدود الصوت المسموح، أي لا يكون عاليا جدا، ولكني لا

أتحدث من خلالها بل من خلال الموبايل، وفي أغلب اليوم أنا لا أتعرض للأصوات المرتفعة، فهل لسماعات الأذن تأثير على الأذن أو العصب السمعي أو المخ؟ لأني سمعت صوتا في أذني، ومنذ ثلاث سنوات ذهبت للطبيب للاطمئنان، والحمد لله كانت النتيجة سليمة، وأجريت قياسا للسمع؛ لأني كنت خائفة أن أفقد سمعي بسببها، والحمد لله ظهرت النتيجة سليمة أيضا، وطمأنني الدكتور وقال لي: خففي من استعمالها، ولكن ليس لها ضرر، ولم يعطني علاجا إلا حقنا لفيتامين B .

ما رأيكم ؟

إحسان. ق

الجواب

 

بما أن الفحص السمعي لديك طبيعي، فهو خير دليل على أن السماعة لم تسبب لك أذى سمعيا حتى الآن، فسماعة الأذن لا تؤذي طالما أن الصوت الذي تسمعينه منها هو ضمن الصوت المعتدل.

وبالنسبة لأمواج البلوتوث التي تصدرها فليس هناك أي دليل على أنها تسبب أذية في العصب، أو الطرق العصبية السمعية، أو الدماغ، وبكل الأحوال فالتقنية لم يمض عليها فترة كافية، ولك أن تجري الأبحاث الموسعة فيها للتأكد من ضررها أو عدمه، والأفضل استخدام الطريق الطبيعي للسمع بدون سماعة.

وطالما أن هذه السماعات تسبب لك القلق رغم استخدامك لها بصوت معتدل فعليك تركها، وإراحة بالك منها، فهو أسهل حل، والاعتماد على السمع الطبيعي.

 

د/ عمر.ش