الرئيسية / وطني / استفادت من 20 ألف هكتار بولايتي تيارت وغرداية…. الهيئة العربية للإنماء تستثمر مليار دولار في الجزائر
elmaouid

استفادت من 20 ألف هكتار بولايتي تيارت وغرداية…. الهيئة العربية للإنماء تستثمر مليار دولار في الجزائر

الجزائر- كشف مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير أمير بوطالبي، أن الهيئة العربية للإنماء والاستثمار الزراعي، قرّرت رسميا استثمار مبلغ 1 مليار دولار في المجال الفلاحي بالجزائر .

وأكد بوطالبي لدى استضافته في برنامج ”ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، الثلاثاء، أن هذه ” المبادرة الهامة تأتي تتويجا لزيارة رئيس الهيئة المزروعي مؤخرا إلى الجزائر ولقائه مع  الوزير الأول ومختلف المسؤولين الذين شرحوا له المناخ العام للاستثمار ببلادنا”.

وأوضح المتحدث أن ” الهيئة العربية للإنماء والاستثمار الزراعي وضعت رسميا قدمها بالجزائر من خلال تخصيص مبلغ مليار دولار للاستثمار بالمجال الفلاحي حيث استفادت من 10 آلاف هكتار في ولاية تيارت و10 آلاف هكتار أخرى في المنيعة بولاية غرادية، وهي تسعى للاطلاع على تجربة المستثمرة الجزائرية الأمريكية في البيض أملا في تنفيذ تجربة مماثلة مع شركاء جزائريين”.

واستطرد قائلا:” أهم أدوارنا في المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير هو البحث عن صناديق دولية مثل هذه الهيئة التي تساهم فيها الجزائر ماليا بقوة دون أن تستفيد منها، للأسف الشديد، ونحن نريد دعم هذا التوجه. في المرة السابقة عندما تحدثنا عن استقطاب 1 مليار دولار للفلاحة نريد أن يذهب الاستثمار لولايتي الوادي وغرداية، وحتى الهيئة العربية نفسها تريد هذا التوجه. وفي الصدد ستكون لمسؤولي الهيئة زيارة إلى المنطقة في التاسع من الشهر الجاري، كما ستكون لهم زيارة إلى الجزائر في الفترة بين 24 و29 أفريل الجاري لاستكمال الإجراءات حيث ستكون لهم لقاءات مع وزير الفلاحة ومديري بنك الفلاحة والتنمية الريفية والتنمية المحلية فضلا عن عديد المستثمرين، وهم اليوم بصدد البحث عن شركاء جدّيين للاستثمار بالمجال”.

من جهة أخرى أعلن  ضيف القناة الأولى عن تنظيم الملتقى الدولي الرابع للاستثمار والتجارة  يومي 9 و10 أفريل بحضور مستثمرين ورجال أعمال من 23 دولة من مختلف القارات على حد قوله، وأشار إلى أن هذا الملتقى الذي ينظم تحت شعار “اقتصاد متنوع ومتفتح” سيقدم رؤية واضحة عن الوضع الاقتصادي لضيوف الجزائر ممن لديهم رغبة في رسم صناعة اقتصادية مع القارة الإفريقية.

ولفت إلى أن هناك “رغبة من بعض المستثمرين من هذه الدول بفتح فروع لشركاتهم بالجزائر، فيما يبحث البعض الآخر عن شركاء هنا ومنهم من هو مهتم بسوق الصناعات الغذائية وقطع الغيار.