الرئيسية / وطني / استقالات واعتصامات وتحذيرات من انزلاقات حزبية ….قوائم المترشحين تخرج المناضلين إلى الشارع
elmaouid

استقالات واعتصامات وتحذيرات من انزلاقات حزبية ….قوائم المترشحين تخرج المناضلين إلى الشارع

الجزائر- عاشت عديد مقرات الأحزاب بعديد الولايات حالة غضب وغليان من المناضلين الرافضين لقوائم المترشحين وهو الأمر الذي يطرح تساؤلات بشأن المستوى الذي بلغته الأحزاب السياسية وشكل الحملة

الإنتخابية القادمة.

انقضى، الأحد، الأجل المحدد لإيداع ملفات الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة (في حدود منتصف الليل) و هي مرحلة دأبت خلالها الأحزاب السياسية على تقديم أكبر قدر ممكن من القوائم للمشاركة في موعد هام في الحياة السياسية والمؤسساتية، إلا أن العملية عرفت انزلاقات خطيرة احتجاجا على قوائم الترشيحات، حيث يؤكد متتبعون للشأن السياسي أن  معركة الانتخابات سوف تعرف جبهة صراعات جديدة  بين متصدري قوائم الأحزاب الجديدة، لتبقى معركة الانتخابات مفتوحة على كل الاحتمالات التي تحمل في طياتها الكثير من المفاجآت التي من شأنها أن تبرز الكثير من التجاذبات السياسية.

وقد بنيت هذه التحليلات وفق ما سبقتها من اعتصامات واستقالات عبر عديد الولايات، حيث يعيش بيت جبهة التحرير الوطني  وسط حرب البيانات والانشقاقات بعدما رجحت القيادة السياسية كفة متصدري القوائم من وزراء في الحكومة، ما أثار غضب المناضلين في عديد الولايات خاصة من الجهة الغربية والشرقية  سيما وأن بعض المناطق استقطبت وحدها رؤوس قوائم  لقرابة 16 حزبا.

حمى التشريعيات لم يسلم منها حتى أفراد الجالية الجزائرية، حيث قدم مناضلو حزب جبهة التحرير الوطني في قسمات محافظتي إسبانيا وألمانيا استقالتهم الجماعية بعد عدم الأخذ بعين الاعتبار تزكيتهم للنائب السابق بلمداح نور الدين لترشيحه لعهدة أخرى, وقال أصحاب البيان “إن النائب عمل وترك بصماته للجالية وجعلنا نفتخر به كنائب مثّلنا أحسن تمثيل والجاحد من ينكر ذلك “. و أرجع المحتجون أسباب استقالتهم إلى عدم تطبيق معايير الترشح الموجودة في القانون الأساسي للحزب  بعد تعيين على رأس قائمة  شخص لا يعرفونه من قبل ولم يكن يوما مناضلا في الحزب”

وما إن تسربت أسماء متصدري القوائم حتى انبعثت شرارات غضب من الولايات، حيث هدّد أمناء 35 قسمة لجبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي، بمقاطعة الحملة الانتخابية لحزبهم بسبب رفضهم للقائمة الانتخابية التي صادقت عليها الأمانة العامة للحزب لخوض غمار التشريعيات المقبلة، ويتعلق الأمر ب”طورش توفيق” رفقة “حمادو لزهر “و”رماش عبد السلام” و”زروال أحمد “وحمّل أصحاب البيان، الذي تلقت الموعد اليومي نسخة منه، الأمين العام للحزب المسؤولية الكاملة والمطلقة جراء هذا الاختيار غير الصائب والمخالف لإرادة القاعدة النضالية مطالبين الأمين العام بإعادة النظر في القائمة النهائية قبل فوات الأوان.

 

إحراق مقر قسمة جبهة التحرير الوطني بأولاد جلال في بسكرة!

 

هذا ونشب مساء السبت حريق أمام الساحة الخارجية لقسمة جبهة التحرير الوطني بأولاد جلال ببسكرة، حيث أثار  الفيديو  الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخطة على ما آلت إليه العملية السياسية في البلاد , وسط حديث آخر عن عمل طائش، فيما تحدثت مصادر عن إقدام العشرات من المناضلين على إحراق المقر احتجاجا على عدم ورود اسم من المقاطعة الإدارية  لأولاد جلال في القائمة، إلا أنه سرعان ما أخمد مناضلون أخرون الحريق.

لم يقتصر غضب القواعد النضالية  على أحزاب الموالاة، حيث صدقت تقديرات متتبعين للشأن السياسي في البلاد عن انفجار وشيك للتحالفات الإسلامية المعلنة قبيل التشريعيات، وفي مقدمتها التحالف الاندماجي لحركة مجتمع السلم الذي يشهد غليانا على مستوى ولاية العاصمة، بعد أن فرض عبد الرزاق مقري منطقه وأزاح القيادي ياسر قانة من على رأس قائمة العاصمة وعوضه برئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة، وسط رفض عديد المناضلين الغاضبين. بالمقابل، أثارت قائمة العاصمة لاتحاد النهضة والعدالة والبناء غضب قياديين من حركة النهضة فأعلنوا استقالتهم.