الرئيسية / رياضي / استقبال يليق بإنجازات أبطال الجزائر
elmaouid

استقبال يليق بإنجازات أبطال الجزائر

 حظي الوفد الرياضي المتألق في الألعاب البارالمبية باستقبال يليق بما حققه عبد اللطيف بكة ونسيمة صايفي وزملائهما في موعد ريو دي جانيرو، في انتظار الحفل التكريمي الكبير المقرر تنظيمه قريبا على شرف الأبطال الذين رفعوا علم الجزائر عاليا في سماء البرازيل.  

وكان على رأس المستقبلين بمطار هواري بومدين وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، الذي أكد على أن الجزائر فخورة بالأبطال البرالمبيين والحصاد الوافر من الميداليات التي أحرزوها”.

وأضاف “لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نحيي هؤلاء الرياضيين الذين رفعوا علم وطنهم في سماء ريو لأربع مرات وكانوا قدوة وسفراء بحق لبلادهم”.

وتابع:”نحن فخورون بهم وبالحصاد الوافر للميداليات التي أحرزوها وضمنوا المركز الـ 27 من بين 160 بلدا مشاركا في البرالمبياد، وهذا بفضل تجندهم وتضحياتهم الجسيمة”.

واستطرد قائلا: “رئيس الجمهورية الذي تابع عن قرب الألعاب البرالمبية قدم خالص تشكراته للرياضيين المتوجين، لما قدموه للشعب الجزائري وأعطى تعليماته لمتابعة هذه الفئة ودعمها حتى تواصل التألق في المحافل الدولية مستقبلا”.

من جهته، صرح المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية لذوي الاحتياجات الخاصة، زوبير عيشان، أن مستوى الألعاب شبه الأولمبية 2016 كان “مرموقا مقارنة بكل الدورات السابقة بشهادة التقنيين الحاضرين فيها”.

كما أن عدد الدول ارتفع – حسب عيشان- من 110 في طبعة 2012 إلى 161 في منافسات 2016 وهذا رقم قياسي، مؤكدا أن الرياضيين الجزائريين كان بإمكانهم تحقيق نتائج أفضل لولا بعض الأخطاء المرتكبة خاصة في الجيدو وكرة الجرس.

وقدم عيشان تشكراته بالمناسبة إلى وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية على الدعم المقدم أثناء التحضيرات لموعد البرازيل والتحفيزات المعنوية التي شحدت عزائمهم.

وعبر الأبطال البرالمبيون، الحائزون على الميداليات الذهبية عن سعادتهم بهذا التتويج والاستقبال الحار الذي حظيوا به وأثلج صدورهم.

في هذا الإطار، صرحت نسيمة صايفي صاحبة الميدالية الذهبية في مسابقة رمي القرص (سيدات – تي57)، أنها “فخورة بالمشاركة الجزائرية في البرالمبياد”.

“بالنسبة لي، المنافسة كانت قوية وتحديت العديد من الصعاب للحفاظ على لقبي. أهدي ميدالية المعدن النفيس إلى الشعب الجزائري”.

من ناحيته، تقدم عبد اللطيف بكة -المتوج بسباق 1500م، صنف تي13، وبتوقيت قدره 3 د 48 ثا و29 ج.م مع تسجيل رقم قياسي عالمي جديد (السابق 3 د 48 ثا و84 ج.م، – أشكر الوصاية والاتحادية الجزائرية لألعاب القوى على دعمها لنا للوصول إلى الهدف المنشود، قمنا بواجبنا على أكمل وجه لتشريف بلدنا الجزائر”.

وكان في استقبال الوفد الأول من رياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة بالمطار الدولي هواري بومدين، بالإضافة إلى وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم، والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ ورئيس اللجنة الأولمبية الرياضية مصطفى بيراف والبطل الأولمبي توفيق مخلوفي.

وشاركت الجزائر في الطبعة 15 للألعاب البارالمبية بريو دي جانيرو البرازيلية (7 -18 سبتمبر)، بوفد يضم 62 رياضيا مقسمين على خمس رياضات، وهذا من بين حوالي 4300 رياضي من 160 بلدا تنافسوا على 22 نوعا رياضيا، من أجل الظفر بمجموع 2642 ميدالية، منها 528 ذهبية.