الرئيسية / وطني / استمرار التنديد بقرار استدعائهم للدراسة في يوم عطلة… انتقاد برلماني حيال الساعات الإضافية للتلاميذ محدودي المستوى
elmaouid

استمرار التنديد بقرار استدعائهم للدراسة في يوم عطلة… انتقاد برلماني حيال الساعات الإضافية للتلاميذ محدودي المستوى

الجزائر- اعتبر عمراوي مسعود مفتش سابق وبرلماني في قراءة له لتعليمة المعالجة البيداغوجية يوم السبت، أن إضافة دروس للتلاميذ الفاشلين لن يرفع مستواهم بسبب الاكتظاظ ونوعية الكتب، وهذا قبل أن يوجه نداء

عاجلا إلى وزيرة التربية من أجل إعادة النظر في سياستها وتذليل المشاكل التي تعيق تحسين مستوى التلاميذ محدودي المستوى.

وانتقد النائب البرلماني مسعود عمراوي بشدة تعليمة وزارة التربية الوطنية الخاصة بالمعالجة البيداغوجية يوم السبت، وقال “إنه ليس من حق وزارة التربية أبدا حرمان التلميذ في سنوات 1 و2 ابتدائي و1 متوسط والأستاذ والفريق الإداري والتربوي الذي ستسند له المهمة ليحرم من راحته الأسبوعية لأنها تخالف قوانين الجمهورية خاصة المرسوم السالف الذكر وقانون الوظيفة العمومية 06/03 ناهيك عن كون المستهدفين يعانون ضغطا رهيبا جدا نتيجة الحجم الساعي صباحا ومساء، فالتلميذ لابد له من راحة ووقت للمراجعة وحل التطبيقات في المنزل، والموظف لابد له من راحة لتجديد نشاطه .”

وشدد عمراوي على أن” المرسوم التنفيذي 09/244 المؤرخ في 22 جوان 2009 المعدل للمرسوم التنفيذي 97/59 المؤرخ في 09 مارس 1997 المحدد لتنظيم ساعات العمل وتوزيعها في قطاع المؤسسات والإدارات العمومية يؤكد في المادة الثالثة بأن ساعات العمل من يوم الأحد إلى الخميس “.

وقال ” إن الغريب أن وزارة التربية الوطنية تصدر التعليمة رقم 247/0.0.2/18  المؤرخة في 14/10/2018 بعنوان : وضع جهاز دائم للمعالجة في إطار مشروع المؤسسة، وهذا خلال أيام الأسبوع بما فيها أمسية الثلاثاء ويوم السبت خارج التوقيت المدرسي، هذه التعليمة المخالفة للمرسوم التنفيذي السالف الذكر الذي يحدد بوضوح تام العطلة الأسبوعية للموظف التي تعتبر حقا مشروعا له مراعاة للضغط الذي يعانيه التلميذ والموظف معا خاصة الأستاذ والفريق الإداري ، علما بأن هذه الراحة تم إقرارها لتجديد النشاط ومن أجل مردود ناجح وفعال خلال أيام العمل، غير أن وزارة التربية الوطنية لم تأخذ كل ذلك بعين الاعتبار، وهنا تساءل ” هل يحق لوزارة التربية حرمان التلميذ والأستاذ والفريق الإداري والتربوي الذي ستسند له المهمة من راحته الأسبوعية؟ ما هو هدف وزارة التربية من هذه العملية خاصة إذا علمنا بأن المعالجة البيداغوجية يتضمنها التوزيع الأسبوعي خلال التوقيت المدرسي”؟.