الرئيسية / رياضي / اشبيلية تتحدى البارسا

اشبيلية تتحدى البارسا

 تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم إلى ملعب فيسنتي كالديرون، سهرة اليوم الأحد، لمتابعة المباراة المرتقبة بين برشلونة وإشبيلية في نهائي كأس ملك إسبانيا.

 

ويعد برشلونة بالأسماء التي يملكها المرشح الأبرز للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي، لكن المهمة لن تكون سهلة كما يظن البعض، وذلك يعود إلى 4 أسباب.

خلال آخر 4 مباريات جمعت الفريقين تمكن برشلونة من الفوز في مناسبتين وتلقى هزيمة وحيدة وتعادل في الأخرى، وحتى خلال المباراتين اللتان انتصر بهما البلوغرانا كانا بفارق هدف وحيد، وكان الفريق الأندلسي قريبا جداً من الفوز في كلتا المواجهتين لكن جودة اللاعبين صنعت فارقا في النهاية.

طريقة لعب إشبيلية تحجم كثيراً من قدرات برشلونة الفنية كون الفريق الأندلسي يضغط بشكل كبير على حامل الكرة في خطي الدفاع والوسط ولا يفسح مجال للاعب كي يأخذ وقته في التمرير أو المراوغة.

ومن المعروف أن برشلونة يعاني كثيراً أمام هذا الأسلوب في حال طبق بشكل صحيح وكان لدى اللاعبين لياقة عالية لتحمّل 90 دقيقة بهذا الضغط الكبير.

وقدم إشبيلية مباراة بطولية وأكثر من ممتازة أمام ليفربول في نهائي الدوري الأوروبي خصوصاً في الشوط الثاني الذي هيمن فيه على وسط الملعب، هذا اللقاء أعاد الثقة للمدرب أوناي إيميري واللاعبين خصوصاً أن الفوز جاء أمام فريق كبير ومدرب يصنف ضمن واحد من أفضل المدربين على مستوى العالم.

ومنذ بداية عام 2016 خاض إشبيلية 15 لقاء في بطولتي كأس ملك واليوروبا ليغ، ولقد تلقى هزيمة وحيدة فقط في تلك المباريات، ما يؤكد أن الفريق يقدم أداء أفضل في بطولات الكؤوس، وذلك لأن المدرب أوناي إيميري يركز بشكل أكبر على هذه البطولات كونه يعلم أن كل شيء ممكن أن يتحقق في مباراة أو اثنتين مهما كان الخصم قوياً.