الرئيسية / دولي / اعتذار بريطانى عن قرار خوض حرب العراق

اعتذار بريطانى عن قرار خوض حرب العراق

أدان نائب رئيس الوزراء البريطانى الأسبق جون بريسكوت ، قرار رئيس الوزراء العمالى الأسبق تونى بلير بخوض حرب العراق، وهو القرار الذى دعمه بريسكوت وقتها.وجاءت تعليقات بريسكوت بعد أيام قليلة من نشر السير جون تشيلكوت لتقريره عن حرب العراق، والذى أدان فيه تونى بلير وقراره بخوض الحرب.وفى مقاله فى صحيفة “ذى صنداى ميرور” كتب اللورد بريسكوت قائلا “سأعيش مع قرار خوض الحرب ونتائجها الكارثية لبقية حياتى. “

وأضاف “فى عام 2014، قال الامين العام للأمم المتحدة كوفى أنان بأنه.. كون تغيير النظام هو الهدف الاساسى للحرب على العراق، فأن الحرب بذلك تكون غير قانونية.” وتابع “ببالغ الحزن والغضب، أنا الآن أصدق أنه كان على حق”.وقال اللورد بريسكوت فى مقاله بان تقرير السير تشيلكوت “اتهام صريح لكيفية تعامل حكومة بلير مع الحرب- وأود أن أغتنم نصيبى العادل من اللوم”.وأوضح “كنائب رئيس وزراء فى حكومة بلير أود أن أعرب عن أقصى اعتذارى، وخاصة لأسر 179 من الرجال والنساء الذين ضحوا بحياتهم فى الحرب على العراق.”كما رحب بريسكوت بقرار زعيم حزب العمال الحالى جريمى كوربين الاعتذار نيابة عن الحزب لقرار خوض الحرب.وكان جون تشيلكوت رئيس لجنة التحقيق حول الدور البريطانى خلال غزو العراق _عام __2003، قد أكد يوم الأربعاء الماضى التدخل العسكرى البريطانى كان خطأ أدى إلى عواقب خطيرة لم _يتم _تجاوزها حتى اليوم._ واستنتجت اللجنة فى التقرير النهائى الذى قدمه تشيلكوت، أن حكومة تونى بلير انضمت _إلى _العملية العسكرية فى العراق، قبل استنفاد كافة الفرص المتوفرة للحل السلمى، مضيفا _أن _العمل العسكرى لم يكن “الملاذ الأخير”._