الرئيسية / دولي / اعتماد تظاهرة اقتصادية سنوية للدول الإفريقية بتمنراست

اعتماد تظاهرة اقتصادية سنوية للدول الإفريقية بتمنراست

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، اليوم في ندوة صحفية في ختام أشغال الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية، أن التعاون الجزائري النيجري سيكون متواصلا وستقدم الجزائر كافة التسهيلات لدولة النيجر.

وقال الوزير أنه سيتم مواصلة تطعيم ساكني الشريط الحدودي، بالإضافة إلى إنجاز معهد إسلامي بأغادير، إنطلاقا من سنة 2022 من الطرف الجزائري.

و أكد الوزير على مواصلة تجسيد المنح المقدمة في مجال تكوين الأئمة لصالح الطرف النيجيري، مضيفا أنه سيتم القيام بصفة مشتركة إمكانية إعادة تأهيل الثانوية المهنية للصداقة الجزائرية النيجيرية.

وأعلن الوزير عن التنظيم الدوري لتظاهرة إقتصادية بتمنراست تخصص في كل مرة لبلد إفريقي وتفتتح فعاليتها مطلع 2022 لتكون أول دولة النيجر، مشيرا إلى مساعدة ومرافقة الطرف النيجيري في إنجاز منطقة تجارية حرة في أرليت.

وأضاف أنه سيتم إنشاء خارطة وبائية للمنطقة الحدودية وتقديم المساعدة التقنية في مكافحة الجراد، وأنه سيتم تقديم منح في مجال التكوين المهني لفائدة للشباب القاطنين بالمنطقة الحدودية مع النيجير.

وبخصوص التعاون الأمني، أشار الوزير إلى أنه سيتم إنشاء آلية حدودية للتعاون والتنسيق تتشكل من خبراء من البلدين، من خلال تكثيف عملية الترسيم على مستوى المراكز الحدودية ومواصلة التكوين في مجالات الشرطة والحماية المدنية والدرك.

وشدد على تكثيف مكافحة الهجرة غير الشرعية وتفكيك شبكات التهريب.