الرئيسية / محلي / افتتاح الصالون الوطني للمنتجات محلية الصنع بأم بواقي

في طبعته الأولى بمشاركة 50 عارضا يمثلون 20 ولاية

افتتاح الصالون الوطني للمنتجات محلية الصنع بأم بواقي

افتتح بدار الثقافة، نوار بوبكر، بولاية أم البواقي، الصالون الوطني للمنتجات  محلية الصنع ذات البعد التراثي، في طبعته الأولى بمشاركة 50 عارضا يمثلون 20 ولاية، بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية (2973).

وعلى هامش هذا الصالون الموسوم بـ”العولة” والذي اختير له شعار “الموروث المحلي، تنمية اقتصادية مستدامة”، أوضح طارق صالحي، رئيس المنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعة التقليدية، صاحبة المبادرة، أن المشاركين في هذا الصالون الوطني الذي يأتي تنظيمه بالتنسيق مع دار الثقافة “نوار بوبكر” والذي سيتواصل إلى غاية 14 جانفي، سيعرضون مختلف المنتجات محلية الصنع كزيت الزيتون والحليب ومشتقاتهما، والمأكولات والحلويات والألبسة التقليدية، بالإضافة إلى مختلف المنسوجات والأواني وغيرها. وأضاف صالحي، أنه قد تم بالموازاة مع الصالون الوطني للمنتجات محلية الصنع ذات البعد التراثي، تنظيم مسابقة أحسن طبق تقليدي خاص بطبق “الرفيس” الذي يمثل -حسبه- موروثا ثقافيا للمنطقة، والتي تشرف عليها لجنة تحكيم يرأسها الشاف حكيم سلمون. كما سيتم على هامش الصالون تنظيم ورشات تكوينية تفاعلية لفائدة المنتجين المحليين يؤطرها مختصون، يتم خلالها شرح طرق إنشاء مشاريع خاصة بالمنتجات محلية الصنع، وما يتعلق بطرق الترويج لهذه المنتجات وتسويقها ومحاور أخرى استنادا إلى ذات المصدر. وكشف من جهته المكي أوراغ، مختص في المالية والميزانية والذي سيشرف على ورشة تكوينية تتعلق بإعداد الميزانية وشرح المسائل الجبائية المتعلقة بالجمعيات المنتجة والحرفيين، أن الهدف هو تلقين المهتمين بالإنتاج المحلي طرق التسيير المالي لمؤسساتهم وشرح القوانين والتشريعات المتعلقة بهذه الأنشطة. للإشارة، فقد أشرف على افتتاح هذا الصالون الوطني المخصص لعرض وبيع مختلف المنتجات محلية الصنع التي تعكس ثراء التراث والثقافة الجزائرية والي أم البواقي، سمير نفلة، رفقة السلطات المدنية والعسكرية وبحضور جمع غفير من المواطنين.

سامي سعد