الرئيسية / رياضي / اكتفى بتوزيع المهام على أعضاء مكتبه…زطشي يوقف البطولة ويؤجل الحسم في هوية الناخب والمدير الفني…خليفة ليكنس بعد 10 أيام وقريشي مديرا فنيا مؤقتا
elmaouid

اكتفى بتوزيع المهام على أعضاء مكتبه…زطشي يوقف البطولة ويؤجل الحسم في هوية الناخب والمدير الفني…خليفة ليكنس بعد 10 أيام وقريشي مديرا فنيا مؤقتا

 قرر المكتب الفيدرالي الجديد للاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة الرئيس الجديد خير الدين زطشي، توقيف البطولة الوطنية مؤقتا إلى غاية استكمال جدول المباريات المتأخرة “المزدحم”، وهذا نزولا عند رغبة العديد من الأندية التي هددت بمقاطعة البطولة في حال استئنافها دون تسوية مواجهاتها المتأخرة، تفاديا للتلاعبات وقضية ترتيب نتائج المباريات، في حين أجّل زطشي الفصل في هوية الناخب الوطني الجديد إلى موعد لاحق حدده بمهلة لا تتعدى الـ10 أيام، وهو نفس المصير الذي لقيه منصب المدير الفني الوطني.

جاء اجتماع المكتب الفيدرالي الجديد، الثلاثاء، بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، مخيبا لآمال المتابعين الذين كانوا ينتظرون قرارات مفصلية في مستقبل كرة القدم الجزائرية، وعلى وجه التحديد تلك المتعلقة بالمنتخب الوطني، بعد أن اكتفى الرئيس زطشي بتوزيع المهام على أعضاء المكتب الفيدرالي الجديد كإجراء إداري روتيني أكثر من أي شيء آخر، في حين فضل تأجيل الفصل في الملفات الكبرى، ومنها تعيين ناخب وطني جديد ومدير فني وطني، فضلا عن تسمية الطواقم الفنية الجديدة لمختلف المنتخبات الوطنية باختلاف فئاتها السنية، وكشف مصدر مقرب من زطشي لـ “الموعد اليومي”، بأن الأخير لم يتناول قضية الناخب الجديد بالتفصيل مع أعضاء مكتبه وفضل التطرق إلى أمور أخرى، بغرض الحفاظ على سرية المفاوضات التي باشرها مع عدة أسماء، وكان خليفة روراوة صرح بعد اختتام أشغال المكتب الفيدرالي، الثلاثاء، بأنه سيكشف عن خليفة جورج ليكنس بعد عشرة أيام على أقصى تقدير، في حين قرر الإبقاء على توفيق قريشي كمدير فني وطني بصفة مؤقتة قبل الكشف عن المسؤول الجديد، الذي سيكون بنسبة كبيرة رابح سعدان، والذي سيدعم المديرية الفنية الوطنية بعدة أسماء أخرى.

وكان القرار الأبرز في أول اجتماع للمكتب الفيدرالي، الثلاثاء، هو تعليق نشاط الرابطة المحترفة الأولى إلى غاية تسوية جميع المباريات المتأخرة، وهو ما يعني انتهاء الموسم مبدئيا شهر جوان المقبل، وينتظر أن تفرج الرابطة المحترفة لكرة القدم عن برنامج اللقاءات المتأخرة هذا الأسبوع، وجاء هذا القرار بعد احتجاج العديد من الأندية على البرمجة وعدم احترام الرابطة لصفة النزاهة في مباريات البطولة بتأجيلها للعديد من اللقاءات دون التفكير في مصلحة الأندية الأخرى، في وقت كانت صارمة فيه خلال المواسم الفارطة عندما كانت أندية وفاق سطيف وشباب قسنطينة تلعب المواجهات الإفريقية قبل أن تتغير المعطيات بتواجد أندية مولودية الجزائر واتحاد الجزائر وشبيبة القبائل.

من جهة أخرى، أسفرت عملية توزيع المهام على أعضاء المكتب الفيدرالي عن تعيين كل من ربوح حداد وبشير ولد زميرلي كنائبي رئيس أول وثاني على التوالي لخير الدين زطشي، وجهيد زفزاف مسؤولا للمالية في الفاف وحكيم مدان مكلفا بشؤون المنتخب الوطني ومسعود كوسة رئيسا مؤقتا على اللجنة المركزية للتحكيم ومختار أمالو الحكم الدولي السابق كمسؤول على تعيين الحكام في الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية، فضلا عن تعيين راضية فرتول كمسؤولة على كرة القدم النسوية.