الرئيسية / وطني / اكثر من 1700 تلميذ تحصلوا على معدلات تفوق 18 من 20

اكثر من 1700 تلميذ تحصلوا على معدلات تفوق 18 من 20

أعلن، الجمعة، المفتش العام بوزارة التربية مسقم نجادي أنه قدرت نسبة النجاح في إمتحان شهادة التعليم المتوسط (دورة 2016) على المستوى الوطني بـ42،54 بالمائة، هذا فيما بلغت نسبة النجاح في إمتحان شهادة التعليم المتوسط السنة الفارطة بـ 57،53 بالمائة، بينما وصلت سنة 2012 إلى 10، 72 بالمائة، وهي أعلى نسبة نجاح خلال خمس سنوات.

وقال نجادي مسقم في ندوة صحفية نظمها، الجمعة، لكشف نتائج “البيام”، إن من بين 551الف و381 مسجل في امتحان شهادة التعليم المتوسط حضر الامتحان 546 ألف و316 فيما وصلت نسبة الغياب 0.92بالمائة، أي نحو 5 آلاف و72 غائبا، ووصلت نسبة الناجحين 54.42 بالمائة أي بمعدل 297 ألف و305 ناجح ، في حين أن نسبة النجاح في دورة 2015 كانت 57، 53 بالمائة.

وأضاف نجادي مسقم أنه تم تسجيل نجاح55 ، 61 بالمائة من الفتيات، و66، 46  بالمائة من الذكور وفق المتحدث الذي أشار إلى المواد التي تحصل فيها الناجحون على معدلات مقبولة وهي اللغة العربية والتربية الإسلامية والفيزياء والتربية المدنية والأمازيغية ، في حين أن النتائج دون المستوى كانت في الرياضيات وفي المواد الاجنبية في الفرنسية والانجيليزية، حيث كان معدل النجاح في الرياضيات  9.06 بالمائة، وهو المعدل الذي يعتبر مرتفعا مقارنة بالسنة الماضية حيث لم يتجاوز المعدل الوطني 6 فاصل.

وطمأن ممثل وزارة التربية الجزائريين قائلا إن كل تلميذ تحصل على شهادة التعليم المتوسط ينتقل إلى الطور الثانوي، في حين أن الراسبين سيحتسب لهم معدلات المراقبة المستمرة السنوية حيث تجمع مع معدل “البيام” وتقسم على 2، مشيرا في هذا الصدد أن المتحصلين على تقدير امتياز بأكثر من 19 من 20 وصل عددهم إلى 132، في حين عدد التلاميذ الذين تحصلوا على معدلات بين 18 و19 وصل عددهم الى 1648 ناجح، بينما 15 ألف و754 تلميذ تحصلوا على معدلات ما بين 16 و18 من عشرين.

وقال المتحدث في مواصلة لجرد نتائج النجاحين بلغة الارقام “إنه بالنسبة لتلاميذ في صنف الأحرار الذين بلغ عددهم 8417 مترشح والذين حضر منهم 7028 مترشح،  وصلت نسبة النجاح 20،70بالمائة، علما أنه تغيب عن الامتحان 8، 0بالمائة، مفندا بذلك النتائج الكارثية التي تناقلها الأساتذة واعتبر أن هناك ارتفاعا ولو بقليل مقارنة بالسنة الماضية، مؤكدا أن معدلات الرياضيات واللغات الاجنية أثرت قليلا على النسبة كاشفا عن مخطط سيتم اعتماده بداية من السنة المقبلة، لرفع مستوى التلاميذ في هذه المواد انطلاقا من الكتب الجديدة والتكوين الذي سيخضع له الاساتذة والمفتشون خلال هذه الصائفة، مؤكدا أن البرامج الحالية لا تمكن التلاميذ من رفع مستواهم، وهذا في ظل تأثير الفايس بوك على تراجع معدلات الرياضيات للتلاميذ الذين يظلون منهمكين به دون التركيز على دروسهم خاصة.

وتحدث مسقم نجادي عن الأطراف التي تورطت في نشر نتائج مزيفة لامتحانات البيام حيث لم يستبعد المتحدث أن يكونوا من  الجهات نفسها التي تورطت في تسريبات البكالوريا وأكد أنها ليست أطرافا معزولة وهدفها زعزعة استقرار الوطن،.

وأضاف المتحدث أن التحقيقات متواصلة وشارفت على نهايتها،  مؤكدا أن “كل المتورطين أمام العدالة من بينهم الذين قاموا بنشر المواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي  وتناقل التصحيحات.”