الرئيسية / دولي /  الأسد.. لا حلول خارج ورقة مبادئ طرحتها دمشق في جنيف

 الأسد.. لا حلول خارج ورقة مبادئ طرحتها دمشق في جنيف

أكد الرئيس السورى بشار الأسد، أن الصراعات الدولية أفرزت صراعات إقليمية وانعكست بشكل مباشر على المنطقة وعلى سوريا بشكل خاص.

و اعلن الرئيس السوري بشار الاسد في خطاب القاه امام مجلس الشعب الجديد للمرة الاولى منذ انتخابه، رفض دمشق لاي حلول خارج ورقة المبادئ التي طرحتها في مفاوضات جنيف غير المباشرة مع المعارضة.

واتهم الرئيس السورى بشار الأسد، الرئيس التركى أردوغان بالفاشية وحول المفاوضات بين الأطراف السورية، قال الرئيس السورى، خلال كلمة أمام مجلس الشعب السورى: لم يكن هناك أى مفاوضات مباشرة مع المعارضة، وجدول أعمال.وقال الرئيس السورى بشار الأسد، إن الشعب السورى فاجأ العالم مرة أخرى بمشاركته غير المسبوقة فى انتخابات مجلس الشعب واختيار ممثليه، مشيرًا إلى أن حجم الناخبين غير المسبوق كان رسالة واضحة للعالم بأنه كلما ازدادت الضغوط تمسك الشعب بسيادته أكثر.واضاف الرئيس السورى خلال كلمة أمام مجلس الشعب السورى، أن ما تتعرض له بلاده هو بسبب مؤامرة خارجية خططت ضدها بمعاونة داخلية، مضيفًا: لو كان بيتنا الداخلى صلباً وأميناً ولا يضرب الفساد بعض جوانبه لما وصلت الأمور لما وصلت إليه الآن، مشددًا على أن النظام الطائفى يحول أبناء الوطن الواحد إلى أعداء و خصوم.ودعا الرئيس السورى بشار الأسد، كل من حمل السلاح لأى سبب من الأسباب أن ينضم إلى مسيرة المصالحات التى انطلقت منذ سنوات وتسارعت في الآونة الأخيرة، مشيرًا إلى أن مجلس الشعب السورى ولأول مرة يحتضن الفنان والجريح ووالد ووالدة الشهيد والطبيب لتستمر سوريا.وتابع فى كلمته، المصطلحات الطائفية تأخذ حيزا أساسيا من خطاب الدول الراعية للإرهاب، والفتنة فى سوريا ليست نائمة بل ميتة، وأرواح شهداء التفجيرات التى لم تفرق بين سورى وسوري تشهد أمام العالم كله أن السوريين إخوة فى الحياة والاستشهاد لا فرق بينهم ولا تفريق فى اتجاهاتهم.