الرئيسية / دولي / الأغلبية مطلقة تسحب البساط من تحت اقدام الصيد

الأغلبية مطلقة تسحب البساط من تحت اقدام الصيد

 قرر البرلمان التونسي رسميا باغلبية مطلقة سحب الثقة من حكومة الحبيب الصيد التي تتعرض لضغوط منذ اقترح الرئيس الباجي قائد السبسي قبل شهرين تشكيل حكومة وحدة وطنية.

 وكما كان متوقعا فان سقوط الحكومة في البرلمان كان مدويا اذ انه من اصل 217 نائبا يتألف منهم مجلس نواب الشعب حضر جلسة التصويت 191 نائبا، وقد صوت 118 من هؤلاء ضد تجديد الثقة بالحكومة مقابل ثلاثة فقط

اعطوها ثقتهم و27 نائبا امتنعوا عن التصويت.وكان الصيد قال في خطاب حاد النبرة امام النواب قبل التصويت على الثقة “اليوم جئت ليس لاحصل على 109 (اصوات) حتى اظل (في الحكم)، جئت لأبسط الموضوع أمام الشعب وامام النواب”.وحكومة الصيد التي تشكلت قبل عام ونصف عام وتم تعديلها في جوان، متهمة بعدم التحرك بفاعلية في مرحلة حساسة تمر بها البلاد. فرغم نجاح تونس في انتقالها السياسي بعد ثورة 2011 الا ان اقتصادها يواجه ازمة فيما تستهدفها هجمات جهادية عنيفة.وكان الصيد الذي لم يبلغ مسبقا بمبادرة الرئيس، عبر اولا عن استعداده للاستقالة اذا كانت مصلحة البلاد تقتضي ذلك. لكنه دان بعد ذلك الضغوط واعلن انه لن يرحل اذا لم يسحب منه البرلمان الثقة.وكانت احزاب عدة بينها احزاب الائتلاف الحكومي الاربعة: نداء تونس والنهضة وآفاق تونس والاتحاد الوطني الحر، اعلنت عزمها عدم تجديد ثقتها بالحكومة.ومع سحب الثقة منها باتت حكومة الصيد تعتبر في حكم المستقيلة وبات يتعين على رئيس الجمهورية ان يكلف “الشخصية الاقدر” تشكيل حكومة جديدة، بحسب الدستور.وكان العديد من النواب اشادوا بـ”نزاهة” الصيد لكنهم انتقدوا حكومته.وفي هذا السياق، اشار النائب عن حزب نداء تونس عبد العزيز القطي الى “ازمة اقتصادية كبيرة وحكومة غير قادرة على ايجاد حلول واعطاء امل للتونسيين”.