الرئيسية / وطني / الأفافاس لا يزال متشبثا بمبادرة الإجماع الوطني لحل مشاكل البلاد
elmaouid

الأفافاس لا يزال متشبثا بمبادرة الإجماع الوطني لحل مشاكل البلاد

 الجزائر- أكد الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية عبد المالك بوشافة، الخميس، بالمدية أن الإجماع الوطني هو الحل الوحيد لإخراج البلاد من مأزقها الحالي ويجنبها أزمات عميقة ذات عواقب لا يمكن التنبؤ بها .

وقال بوشافة خلال كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 53 لتأسيس جبهة القوى الاشتراكية في 29 سبتمبر 1963، إن فرصة إقامة إجماع وطني يضم كافة الفاعلين السياسيين والاقتصاديين أو الاجتماعيين، قد لا

تكون في المستقبل، لأننا نشهد هشاشة مقلقة لمؤسسات الدولة.

وأكد أمام إطارات ومناضلي الحزب المجتمعين بدار الثقافة (حسن الحسني) أن البلاد تعيش أزمة  سياسية وأخلاقية خطيرة لا يمكن مواجهتها بحلول ارتجالية أو ترقيعية.

وبيّن بوشافة خلال تدخله أن كل المبادرات السياسية التي أطلقت حتى اليوم باءت بالفشل وأن الفرصة سانحة اليوم للجميع سلطة ومعارضة لاختيار اتفاق جماعي مفتوح أمام كل مكونات المجتمع.  

ولدى تطرقه إلى المسيرة السياسية للمناضل المرحوم  حسين آيت أحمد، أكد أن أفكاره التي دافع عنها وهي الديمقراطية، دولة القانون والعدالة الإجتماعية يشاركه فيها اليوم أكثر من قبل طبقات واسعة من المجتمع التي تتطلع إلى الأمن والاستقرار والرفاهية .

أما عضو المجلس الوطني لجبهة القوى الاشتراكية علي العسكري، فقال إن الحزب يفضل الحل السياسي السلمي ولكن هذا الأخير  لا يمكن أن يتحقق إلا في إطارعقد اجتماعي جديد يرتكز على مفاهيم العدالة الاجتماعية والديمقراطية وتكريس مبدأ الشرعية الشعبية.