الرئيسية / وطني / الأفلان يشرع في تطهير الحزب من خصوم سعداني
elmaouid

الأفلان يشرع في تطهير الحزب من خصوم سعداني

شرعت قيادة الأفلان برئاسة الأمين العام بالنيابة للحزب أحمد بومهدي، في تطهير قواعد الحزب من مناوئي عمار سعداني، وأصدر عضو المكتب السياسي المكلف بالتنظيم الصادق بوقطاية، قرارات تقضي بإنهاء مهام عدد من أمناء القسمات والمحافظات، الذين أعلنوا التمرد على قيادة الحزب.

 

ومن بين أمناء القسمات الذين انُهيت مهامهم، أمين قسمة خنشلة محي الدين لعرور، بعد إقدامه رفقة العشرات من مناضلي الحزب في مدينة خنشلة، على الاحتجاج وغلق مقر القسمة، مطالبين بعودة عبد العزيز بلخادم الأمين العامالسابق وتنحية عمار سعداني.

وأوضح المحتجون في بيان لهم، أن ما يعيشه الحزب العتيد من فوضى وحالة عدم استقرار في القيادة وعلى مستوى القاعدة النضالية، بات يستدعي عودة بلخادم كونه الوحيد القادر على تسيير الحزب.

من جهة أخرى، أعلن مجاهدو وممثلو المجتمع المدني وإطارات عن الحزب بفرنسا، عن مساندتهم للأمين العام للأفلان عمار سعداني، كونه يعتبر، حسب ما جاء في البيان “الأمين العام الشرعي المنتخب من طرف المؤتمر العاشر للأفلان”، مثمنين كل القرارات التي جاء بها المؤتمر العاشر للحزب ومبادرة الجدار الوطني.

ودعا أصحاب البيان إلى وحدة الصف ولمّ شمل المناضلين والحفاظ على مكتسبات الثورة، والتجند للدفاع عن رموز الدولة الجزائرية وفي مقدمتها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.