الرئيسية / رياضي / الألماني غوميز بين برشلونة وفيريال
elmaouid

الألماني غوميز بين برشلونة وفيريال

 شرت بعض الصحف العالمية تقارير تفيد مساعي أندية برشلونة وفياريال في ضم ماريو غوميز، مهاجم نادي بشيكتاش التركي، فإلى أين يجب أن يرحل اللاعب الألماني؟

يلعب غوميز في مركز رأس الحربة وشارك في خطة 4-2-3-1 مع بيشكتاش ويتميز المهاجم الألماني بقدراته التهديفية واستغلال الفرص، إضافة إلى تسديداته خارج منطقة الجزاء وتفوقه في الكرات الرأسية ويميل إلى

لعب التمريرات القصيرة ويعاب عليه ضعف دقة تمريراته وقلة مشاركته في عملية خلق الفرص.

يعتمد فريق فياريال على خطة 4-4-2 في معظم المباريات، حيث يستغل الأطراف الهجومية في تقديم الدعم للخط الأمامي مع استخدام التمريرات البينية في عملية خلق الفرص واستخدام التمريرات القصيرة، ولكن يعاب عليهم ضعف قدرة الفريق على إيقاف الخصوم في عملية خلق الفرص.

سيتنافس غوميز في مركز رأس الحربة مع الإسباني سولدادو وسيدريك باكامبو والبرازيلي باتو، ولكن اعتماد الفريق على مهاجمين اثنين في الخط الأمامي قد يرفع من حظوظ مشاركته.

أما تكتيكياً فهناك اختلاف بين خطتي 4-2-3-1 التي اعتاد عليها المهاجم الألماني وبين خطة 4-4-2، فالأخيرة تتطلب تحركات المهاجمين إلى عمق الوسط والمشاركة أحيانا في عملية صناعة اللعب، ولكن قدرة اللاعب في التسجيل من الكرات الهوائية قد تضيف حلاً هجومياً.

من جهته، يستخدم فريق برشلونة وبقيادة مدربه لويس إنريكي، خطة 4-3-3 معتمداً على الاستحواذ بنسبة أكبر وتبادل التمريرات القصيرة والضغط على الخصم في نصف ملعبه واستخدام الكرات البينية في عملية خلق الفرص، إلى جانب الدور الكبير للاعبي الوسط في تقديم الدعم الهجومي، ولكن يواجه النادي الكتالوني مشكلة في إيقاف الخصوم في عملية البناء الهجومي وكثرة الوقوع في مصيدة التسلل والضعف في الإلتحامات الهوائية.

من الصعب على المهاجم الألماني المشاركة كأساسي مع برشلونة خاصة لتواجد الأوروغوياني لويس سواريز، وبالتالي التعاقد معه سيكون لتوفير بديل فقط.

وفنياً بالرغم من اختلاف خطة 4-3-3 عما اعتاد عليه مع بشيكتاش، إلا أن مساهمة لاعبي خط الوسط في البلوغرانا في تقديم الدعم الهجومي قد تقلل فرص تحركه نحو العمق، ولكنه سيكون مطالباً لتبادل المراكز مع أطراف الفريق الهجومية في بعض الأحيان ولكن ضعفه في المشاركة في خلق الفرص قد يقلل من فعالية الفريق الهجومية.