الرئيسية / دولي / الأمم المتحدة تحذّر من صراع طائفي في العراق

الأمم المتحدة تحذّر من صراع طائفي في العراق

 حذّرت بعثة الأمم المتحدة في العراق،  السبت، من محاولات لجرّ العراق نحو الصراع الطائفي، فيما اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن التفجيرات الأخيرة التي شهدتها البلاد، تحاول زرع الفتنة بين العراقيين.

ودان ممثل الأمم المتحدة في العراق، يان كوبيتش، الاعتداء الذي استهدف مرقداً دينياً في منطقة بلد بمحافظة صلاح الدين، شمال بغداد، ليل الخميس الماضي، لافتاً إلى أن هذا الهجوم يلي التفجير الشنيع الذي وقع في بغداد قبل بضعة أيام، وأسفر عن مقتل وإصابة مئات العراقيين الذين كانوا يستعدون لاستقبال عيد الفطر. وأضاف كوبيتش، في بيان: “مرة أخرى يوجّه إرهابيو تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ضربة جديدة، مخلفين خسائر جسيمة بالأرواح، فضلاً عن العديد من الإصابات بين صفوف الأبرياء في المرقد الديني والمناطق المحيطة به”، مبيناً أنّ هجوم بلد جاء في الوقت الذي ذاق فيه عناصر “داعش” مرارة الهزيمة في ساحات القتال. واعتبر أن هجمات “داعش” الأخيرة تهدف إلى إذكاء التوترات الطائفية في البلاد، محذّراً من وجود محاولات لجر العراق نحو صراع طائفي مظلم. من جهته، اعتبر العبادي، امس السبت، أن التفجير الذي تعرض له مرقد “السيد محمد” في محافظة صلاح الدين، يمثل محاولة لزرع الفتنة الطائفية بين أبناء العراق، من خلال استهداف المراقد الدينية والزائرين الأبرياء من العراقيين.