الرئيسية / رياضي / الأندية الإنجليزية أنفقت أكثر من 155 مليوناً في اليوم الأخير من الميركاتو
elmaouid

الأندية الإنجليزية أنفقت أكثر من 155 مليوناً في اليوم الأخير من الميركاتو

 كشفت معظم وسائل الإعلام البريطانية أن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز كانت قد أنفقت ما مجموعه 1.005 بليون جنيه استرليني حتى صباح الأربعاء 31 أوت – أي قبل ساعات من اغلاق سوق الانتقالات الصيفية 2016 – محطمة بذلك الرقم القياسي 870 مليون استرليني، الذي سجلته في العام الماضي، في حين حطم 13 فريقاً يلعب في دوري الأضواء أرقامه القياسية الخاصة به، بعدما استفادت الأندية العشرون للبريميرليغ من صفقة البث التلفزيوني الجديدة البالغة 5.1 بليون استرليني إثر دخولها حيز التنفيذ اعتباراً من الموسم الحالي.

في الوقت نفسه، أكد دان جونز الشريك في شركة ديلويت للخدمات المهنية في حديث نقلته عنه “بي. بي. سي” أن الزيادة في إيرادات البث هو المحرك الرئيسي لهذه القوة الشرائية”.

 النتائج الرئيسية الأخرى بحسب ديلويت

ـ بلغ متوسط إجمالي الانفاق لنادٍ في الدوري الممتاز في فترة الانتقالات الصيفية 2016 نحو 60 مليون استرليني.

 ـ حطم مبلغ 155 مليوناً الذي أنفقته أندية البريميرليغ في اليوم الأخير الرقم القياسي البالغ 140 مليوناً الذي كان قد سجل في صيف عام 2013.

 ـ صرفت الأندية الأربعة الأولى في الدوري الممتاز التي ستتنافس في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (أرسنال وليستر سيتي ومانشستر سيتي وتوتنهام) مجتمعة من اجمالي الانفاقات حوالي 385 مليوناً، وهو المبلغ الذي يمثل نحو ثلث الانفاق الاجمالي لأندية البريميرليغ.

 ـ تجاوز الانفاق الاجمالي منذ انطلاق فترة الانتقالات مبلغ 8.6 ملايين استرليني، مع أكثر من 80 % منه تم صرفه في الفترة الصيفية.

 المصروفات وصلت إلى مستويات هائلة

في الوقت الذي حطم رقم هذا العام 1.165 بليون استرليني بشكل سريع الرقم القياسي الذي سُجل قبل 12 شهراً، إلا أنه بدا قليلاً بالنسبة إلى المبلغ الذي أُنفق خلال الميركاتو الأول في موسم 2003 – 2004 والبالغ 215 مليوناً.

 بعض من صفقات الأندية التي حطمت أرقامها القياسية:

نادي مانشستر يونايتد من خلال صفقة لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا (89 مليون استرليني).

نادي ليفربول من خلال صفقة المهاجم السنغالي ساديو ماني (34 مليوناً).

نادي كريستال بالاس من خلال صفقة المهاجم البلجيكي كريستيان بينتيكي (32 مليوناً).

نادي ويست هام من خلال صفقة المهاجم الغاني أندريه آيو (20.5 مليوناً).

نادي ليستر سيتي من خلال صفقة المهاجم الجزائري إسلام سليماني (29 مليوناً).

نادي ساوثهمبتون من خلال صفقة لاعب الوسط المغربي سفيان بوفال (16 مليوناً).

نادي سوانسي من خلال صفقة المهاجم الإسباني بورخا باستون (15.5 مليوناً).

 انفاقات قطبي مانشستر… وتشيلسي

أنفق كل من ناديي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي 150 مليوناً في الميركاتو الصيفي.

وفي الوقت الذي أنهى الشياطين الحمر بقيادة المدير الفني الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو ملحمة طويلة المدى بتوقيع الفرنسي بول بوغبا لصالح النادي في صفقة قياسية هي الأكبر في تاريخ كرة القدم بـ 89 مليوناً، بالإضافة إلى تعاقد النادي مع لاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان والمدافع العاجي إيرك بايلي، اللذين قدرت مجموع كلفتهما بنحو 130 مليوناً.

في المقابل، جلب السيتيزين الذي لديه أيضاً مدير فني جديد هو الإسباني بيب غوارديولا، لاعب الوسط الألماني ليروي ساني من نادي شالكه الألماني بصفقة 37 مليوناً، ثم دفع لإيفرتون ما يصل إلى 47.5 مليوناً لضم المدافع الإنجليزي جون ستونز.

وفي المركز الثالث، نجد نادي تشلسي، بعدما فتح مالكه الروسي رومان إبراموفيتش للمدير الفني الجديد الإيطالي انطونيو كونتي خزائن النادي لشراء عدد من اللاعبين في إطار سعيه لإعادة البلوز إلى أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الممتاز، حيث صرف النادي ما يصل إلى 120 مليوناً، بما فيها 34 مليوناً من أجل إعادة المدافع البرازيلي دافيد لويز إلى قلعة “الستامفورد بريدج “من نادي باريس سان جيرمان، و33 مليوناً لمهاجم بلجيكا ميتشي باتشوايي من نادي مارسليليا، بالإضافة إلى صفقة الإسباني ماركوس ألونسو.

 أغلى الانتقالات:

الفرنسي بول بوغبا: من نادي جوفنتوس الإيطالي إلى نادي مانشستر يونايتد (89 مليون استرليني).

الانجليزي جون ستونز: من نادي ايفرتون الإنجليزي إلى نادي مانشستر سيتي (47).

الألماني ليوري ساني: من نادي شالكه الألماني إلى نادي مانشستر سيتي (37).

السويسري غرانت شاكا: من نادي بوروسيا مونشنغلادباغ الألماني إلى نادي أرسنال (35).

الألماني شكودران موستافي: من نادي فالنسيا الإسباني إلى نادي آرسنال (35).

البرازيلي دافيد لويز: من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إلى نادي تشلسي (34).

السنغالي ساديو ماني: ساوثهمبتون الإنجليزي إلى نادي ليفربول (34).

البلجيكي ميتشي باتشوايي: مارسيليا الفرنسي إلى نادي تشيلسي (33 مليون استرليني).

 الأندية الكبيرة ترسل مواهبها بنظام الإعارة

وشهدت سوق الانتقالات الصيفية الحالية أيضاً حركة كبيرة من خلال قيام كبار أندية مسابقة البريميرليغ بإرسال لاعبيها لعدد من الأندية على سبيل الإعارة من أجل إفساح المجال لهم لإثبات أنفسهم وجدارتهم.

وفي هذا الإطار 153 مليون استرليني من قيمة المواهب على أساس الرسوم المدفوعة لهم وجدت أندية مؤقتة لها.

وكان نادي مانشستر سيتي أول من قاد هذه الحركة بإرسال حارس المرمى الإنجليزي جو هارت وصانع الألعاب الفرنسي سمير نصري والمهاجم العاجي ويلفريد بوني والمدافع الفرنسي الياكيم مانغالا إلى خارج قلعة “الاتحاد” بقيمة سوقية تقدر بنحو 62 مليوناً.

أما نادي تشلسي فقد أعار 38 لاعباً من صفوف الفريق، أي بزيادة خمسة لاعبين عن الموسم الماضي، حيث وقع لاعب الوسط الكولومبي خوان كوادرادو الذي كلف خزينة البلوز 23.3 مليون استرليني ليخوض موسماً آخرا مع نادي جوفنتوس بطل إيطاليا.

وسيقضي المهاجم البرازيلي لوكاس بيزون الذي وصل إلى قلعة “الستامفورد بريدج” بصفقة 6 ملايين استرليني موسمه 2016-2017 مع نادي فولهام، وهذا هو النادي الخامس الذي قام البلوز بإعارة البرازيلي البالغ من العمر 22 عاماً.

وسيلعب مدافع تشلسي ناثان باكستر (17 عاماً) لنادي شرطة العاصمة في دوري “اسثمبان” الممتاز (دوري محترف لكرة القدم يغطي لندن وشرق وجنوب شرق انجلترا)، حتى شهر جانفي القادم.

في حين سيخوض مهاجم ويست هام الإكوادوري إنر فالينسيا، تجربة جديدة في نادي إيفرتون هذا الموسم، بعدما كان قد وصل إلى النادي اللندني بصفقة بلغت 12 مليوناً، كما انتقل لاعب وسط أرسنال جاك ويلشير إلى نادي بورنموث الإنجليزي بعدما كان قد لعب أكثر من 100 مباراة مع “المدفعجية”.

لويز أكثر المدافعين تسديدا من خارج منطقة الجزاء في الدوري الإنجليزي

 

نشر موقع “أوبتا” المتخصص في رصد الإحصائيات والأرقام لأداء اللاعبين، رقمًا مثيرًا يتعلق بمتوسط الدفاع البرازيلي دافيد لويز بعد قراره بالرحيل عن صفوف نادي باريس سان جيرمان، والعودة إلى صفوف نادي تشيلسي الذي كان قد غادره صيف عام 2014.

وتكشف الإحصائيات بأن دافيد لويز هو أكثر المدافعين تسديدًا على مرمى المنافسين من خارج منطقة الجزاء مع تشيلسي، بعدما سدد 86 تصويبة خلال تجربته الأولى مع النادي اللندني من عام 2010 وحتى عام 2014.

هذا، وعرف عن المدافع البرازيلي عدم اكتفائه بالواجبات الدفاعية، بعد صعوده المستمر لدعم زملائه في خط الهجوم من خلال تسديداته الصاروخية مفضلاً الدفاع عن فريقه من منطقة المنافس.

وسجل دافيد لويز 6 أهداف خلال مواسمه الأربعة الأولى في قلعة “الستامفورد بريدج”، خلال 81 مباراة خاضها في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز متفوقاً بهذا الرقم على أساطير الدفاع في تاريخ مسابقة البريميرليغ الذين لعبوا مواسم طويلة على غرار الإنجليزيين ريو فرديناند وجون تيري.

ورحل دافيد لويز بشكل مفاجئ عن نادي تشيلسي خلال موسم الانتقالات الصيفية لعام 2014 بسبب علاقته الفاترة مع المدير الفني للفريق – في ذلك الوقت – البرتغالي جوزيه مورينيو والتحاقه بصفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي قبل أن يعود مجدداً إلى لندن لسد الفراغ الدفاعي، الذي تعاني منه كتيبة المدرب الإيطالي انطونيو كونتي خلال الموسم الحالي.