الرئيسية / حوارات / الإعلامي جمال معافة يصرح لـ “الموعد اليومي”:  التلفزيون العمومي يبقى مدرسة.. اخترت برنامج “الاقتصاد البديل” لأن الجزائر بحاجة إلى تنويع الاقتصاد

الإعلامي جمال معافة يصرح لـ “الموعد اليومي”:  التلفزيون العمومي يبقى مدرسة.. اخترت برنامج “الاقتصاد البديل” لأن الجزائر بحاجة إلى تنويع الاقتصاد

يعد جمال معافة من الأسماء الإعلامية البارزة في الجزائر، حيث تعددت محطاته المهنية عبر عدة قنوات تلفزيونية جزائرية أولها كانت بالتلفزيون العمومي وكانت له بعدها عدة تجارب بقنوات أخرى ليستقر به المطاف مؤخرا بقناة “البديل” الخاصة لتقديم برنامج اقتصادي محض عنوانه “الاقتصاد البديل”.

وعن هذه التجربة الإعلامية الجديدة، تحدث الإعلامي جمال معافة لـ “الموعد اليومي” في هذا الحوار.

 

ماذا تقول عن انضمامك لقناة “البديل”؟

أولا أنا سعيد بالانضمام إلى قناة “البديل” كمنتج ومقدم لبرنامج اقتصادي يحمل عنوان “الاقتصاد البديل” والجزائر بحاجة إلى بدائل وتنويع الاقتصاد وتطوير كل القدرات لإنتاج الثروة.

 

ما محتوى برنامجك الجديد “الاقتصاد البديل”؟

محتوى الحصة هو طرح كل المواضيع والرهانات الخاصة بالاقتصاد.

 

هل لك أن تذكّر جمهورك بأهم محطاتك الإعلامية في مختلف القنوات التلفزيونية التي مررت بها خلال مشوارك كإعلامي؟

اشتغلت عشرين سنة في التلفزيون العمومي، قدمت خلالها كل المواعيد الإخبارية تقريبا ..قدمت أكثر من 500 حصة في عدة ميادين خاصة في الاقتصاد مثل حصص “المؤشر”، “رهانات”، “متابعات” وغيرها. كما قمت بتغطية عدة مؤتمرات وأحداث وطنية ودولية، كما أشرفت كمدير على قناة إخبارية خاصة وهي “دزاير نيوز” خلال 3 سنوات ومنذ 2017 وأنا أشرف على مؤسسة خاصة تهتم بالإنتاج والتكوين.

 

ماذا تضيف مثل هذه البرامج للاقتصاد الوطني؟

مثل هذه البرامج هي فضاءات لتسليط الضوء على الاقتصاد الوطني والمشاكل التي يعاني منها ومختلف الرهانات. هي فضاءات تستضيف الخبراء والمتعاملين الاقتصاديين لتقديم الاقتراحات والحلول.

 

وهل تأخذ السلطات هذه الاقتراحات بعين الاعتبار للنهوض بالاقتصاد الوطني؟

هذه الفضاءات هي همزة وصل بين الواقع وصاحب القرار.

لك تجربة في مؤسسة إعلامية عمومية وأخرى بقنوات خاصة، هل التمست فرقا في طريقة العمل في المؤسستين؟

المؤسسة العمومية تبقى مدرسة لأننا عايشنا الكثير من القامات الإعلامية والتقنية ..المؤسسة الخاصة تخضع لضوابط تسييرية مغايرة، إذن هناك فرق بين التجربتين وكلاهما مفيدتان على مختلف الأصعدة.

حاورته: حاء/ ع