الرئيسية / مجتمع / الإفرازات المهبلية…هل في الصيام من تأثير على حملي هذا؟

الإفرازات المهبلية…هل في الصيام من تأثير على حملي هذا؟

السؤال

أنا حامل في بداية الشهر الخامس، قال لي الطبيب ألا أصوم رمضان، وأن أشرب سوائل كثيرة، وألا أجهد نفسي في الفترة القادمة، وهذا لأني حامل بتوأم، لكن لدي رغبة في صيام رمضان، وقلت له إن شعرت بتعب فسوف

أفطر، لكن إن مر الصيام بسلام فهذا يكون من فضل ربي، وبالتالي لا أخسر فرصة الصيام في هذا الشهر الكريم، خاصة وأني سوف أستمر في أخذ أقراص الكالسيوم والحديد، ولكني أسأل هل الصيام خطر أم أنه يمكنني الصوم مع المحافظة على نفسي وحملي؟

أرجو منكم النصح والإرشاد حتى أعرف ما يجب علي فعله؟ وما هي الوسائل التي تمكنني من الصوم بسلام؟

 

الإجابــة

 

إن كان وضعك الصحي جيدا، ولا تعانين من فقر الدم أو الغثيان، ولا تحتاجين لأخذ علاجات معينة تستلزم أخذ أدوية معينة في أوقات معينة، وإذا كان وضع الأجنة جيدا، فلا أرى بأسا من الصيام طالما أنك تستطيعين تحمل الجوع والعطش، ولا بأس من التجربة، فانوي نية الصيام، وتوكلي على الله، فإن قدرك الله وأتممت الصيام فالحمد لله، وإلا فقد جعل الله لك العذر في الإفطار.

والنصيحة دائما هي بتأخير السحور، وتعجيل الفطور، والإكثار من شرب السوائل، وأما القول بأن الصيام هو خطر مطلقا فهذا لا يجوز، فكثير من الحوامل يصمن الشهر كاملا، وفوقه الست من شوال أيضا، ولم تتأثر أجسامهن، ولا أجنتهن بذلك.