الرئيسية / وطني / الاتحاد الأوروبي يشيد بالتقدم الكبير لترقية حقوق المرأة في الجزائر
elmaouid

الاتحاد الأوروبي يشيد بالتقدم الكبير لترقية حقوق المرأة في الجزائر

الجزائر- اشاد الاتحاد الاوروبي بـ ” التقدم الكبير”  الذي حققته الجزائر في مجال ترقية حقوق المرأة بعد التصديق في آخر سنة 2015 على قانون جديد يجرم العنف ضد المرأة. وأكد الاتحاد الاوروبي في تقريره السنوي لسنة 2015 حول حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم أن ” التصديق على هذا النص يمثل تقدما كبيرا في مجال المساواة بين الجنسين عقب نقاشات ساخنة عديدة في البرلمان”.

وفي تقريره الذي نُشر أكد مجلس الاتحاد الاوروبي الذي يمثل 28 دولة عضوا في الاتحاد أن البرلمان الجزائري صدّق على قانون معدل للقانون الجنائي من اجل ” تجريم للمرة الأولى العنف المنزلي ضد المرأة” .

ويتضمن القانون الجديد تعريفا واسعا للعنف سواء كان جسديا او نفسيا اجتماعيا أو اقتصاديا وينص على عقوبات ثقيلة بالسجن بالنسبة لمرتكبي هذا النوع من الاعمال. وكرد فعل على تصديق البرلمان الجزائري على هذا القانون اعتبر متحدث باسم الاتحاد الاوروبي في ديسمبر الفارط انه ”  يقدم مثالا مشجعا لبلدان أخرى بالمنطقة”، مشيرا إلى أن إصلاح القانون الجنائي الجزائري ” مكسب يسمح بتعزيز المنظومة الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء” .

يدرج القانون المعدل والمتمم للقانون الجنائي مفهوم التحرش الجنسي ويعاقب كل اشكال الاعتداء والعنف اللفظي والنفسي او سوء المعاملة تجاه المرأة خاصة في حالة العود. كما يوضح أن العنف يمكن أن يأخذ عدة أشكال منها الاعتداءات التي لا تؤدي حتما إلى جروح واضحة.

ويهدف القانون إلى حماية النساء من عنف أزواجهن وحماية مواردهن المالية. كما ذكر الاتحاد الاوروبي في تقريره أن الجزائر قد رعت بالاشتراك مع الاتحاد الاوربي لائحة الامم المتحدة المتعلقة بالتصديق على قرار بتأجيل تطبيق الحكم بالاعدام الساري المفعول منذ 2007، مشيرا إلى أن الجزائر تطبق قرارها الخاص منذ هذا التاريخ.

وأشار الاتحاد الاوروبي إلى أن الجزائر قد صنفت في مرتبة أحسن من جيرانها فيما يخص حرية الصحافة من طرف المنظمة غير الحكومية مراسلون بدون حدود.

علوي ج