الرئيسية / دولي / الاحتجاجات الاجتماعية تفاقم متاعب فرنسا

الاحتجاجات الاجتماعية تفاقم متاعب فرنسا

    في وجود أمني مكثف تظاهر عشرات الآلاف في باريس احتجاجا على تغيير مقرر لقوانين العمل يسهل إجراءات تشغيل العمال وفصلهم.

وقالت الشركة المشغلة لبرج إيفل إنها اضطرت لغلق أبوابه بعد توقف عماله عن العمل للمشاركة في الاحتجاجات مما جعل ضمان التشغيل الآمن للبرج مستحيلا.وقال قائد شرطة باريس ميشيل كادو إنه بعد اشتباكات عنيفة بين شرطة مكافحة الشغب وشباب مقنعين في احتجاجات سابقة تقرر منع 130 من مثيري الشغب المحتملين من التظاهر في وسط المدينة للحد من خطر حدوث المزيد من المناوشات.وقال الاتحاد العام للشغل إن مسيرة باريس ستكون بمثابة أكبر استعراض لقوة الاحتجاج على إصلاح قوانين العمل منذ بدئه في مارس.