الرئيسية / وطني / الاحتجاجات تنطلق بقطاع التربية وبن غبريط تسارع للحوار
elmaouid

الاحتجاجات تنطلق بقطاع التربية وبن غبريط تسارع للحوار

الجزائر- انطلقت الاحتجاجات بقطاع التربية الوطنية بعد أن شن، الثلاثاء، نظار الثانويات اعتصاما تنديدا بعدم تسوية المطالب العالقة من طرف وزارة التربية.

وطالبت تنسيقية النظار، خلال الاحتجاج، وزارة التربية بفتح قنوات الحوار مع التنسيقية الولائية والأمانة الولائية قبل أخذ أي إجراء ضد الزملاء، معربة عن تمسكها بكل قرارات التنسيقية الوطنية التي تصب في خانة رفع كل

أشكال العنف الممنهجة ضد النظار.

وتطالب التنسيقية بإعادة النظر في قرار التحويل التعسفي وغير القانوني للزميلة الناظرة (أ ف) من ثانوية العاشور، حيث وبعد الدراسة والمناقشة الجادة لمختلف نقاط جدول الأعمال خلال اجتماع التنسيقية، وبعد السماع لتقرير الناظرة (أ.ف) من ثانوية العاشور المحولة بطريقة تعسفية إلى ثانوية السبالة، تقرر القيام بوقفة احتجاجية.

وسجلت التنسيقية الولائية لنظار الثانويات للجزائر -غرب- باستياء الجو المشحون الذي يسوده تذمر من الأوضاع السائدة في الولاية بسبب قفز الوصاية -بحسبهم- على حقوقهم المشروعة، مؤكدة عدم التراجع عن الاحتجاج إلى غاية استجابة الوصاية والمصالح المعنية، مشددة على أن الرقي بوضعية التعليم الثانوي والبكالوريا مرهون بتسوية وضعية الناظر.

هذا فيما كشفت مصادر مسؤولة أن وزيرة التربية نورية بن غبريط ستفتح أبواب الحوار عبر تنظيم لقاءات مع مختلف الشركاء الاجتماعيين بداية 6 أكتوبر المقبل والتي أكدت المصادر ذاتها أنها تتزامن مع تهديد غالبية النقابات بالدخول في اضرابات بداية من 17 من الشهر ذاته، وهذا لامتصاص غضبهم وطرح حلول للمشاكل العالقة في قطاع التربية.