الرئيسية / دولي / الارهاب يدمي مجددا سوريا الجريحة بتفجيرات اسقطت 120 قتيل

الارهاب يدمي مجددا سوريا الجريحة بتفجيرات اسقطت 120 قتيل

يستعد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا للدعوة إلى جولة مباحثات سورية قبل نهاية الشهر الحالي،. وتشير مصادر إلى أن إعلان دي ميستورا عن جولة جديدة يعني أن هناك تفاهماً ضمنياً لعودة جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات.

 

 واوضحت مصادر أن المبعوث الدولي يجري اتصالات مكّوكية لعودة المسار السياسي في جنيف، ويأمل أن تقام جولة جديدة قبل نهاية الشهر الحالي، مستغلاً الضغوط الدولية وضغوط مكوّنات المعارضة، وتبيّن هذه المصادر أنّ الأسبوع الحالي يمكن أن يشهد تغيّراً ملحوظاً على المستوى الإنساني لضمان عودة المعارضة السورية للمفاوضات، لافتاً إلى أنّ عدم إعلان دي ميستورا عن جولة جديدة، يعني أن محاولاته باءت بالفشل، وسيتم تأجيل عقد أي مفاوضات إلى نهاية شهر جوان المقبل. من جانب اخر استهدفت سلسلة تفجيرات ، الاثنين مدينتي جبلة وطرطوس الساحليتين في غرب سوريا ما أسفر عن سقوط أكثر من 120 مئة قتيل وعدد آخر من الجرحى، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي. وتبنى تنظيم داعش الارهابي التفجيرات.وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أفادت أن “ثلاثة تفجيرات إرهابية وقعت الاثنين في الكراجات الجديدة (مواقف حافلات) والضاحية السكنية مقابل الكراجات في مدينة طرطوس”.وأشارت سانا إلى أن “سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل الكراج فيما قام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف ضمن الكراج، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى بين المواطنين”. وبالتزامن مع ذلك “فجر ارهابي نفسه في الضاحية السكنية مقابل الكراجات من الجهة الغربية”.وفي مدينة جبلة، أفادت سانا عن “تفجيرات إرهابية عدة أسفرت عن ارتقاء شهداء وعدد من الإصابات”، مشيرة إلى أنها استهدفت “أحياء سكنية ومستشفى مدينة جبلة”.وفي السياق أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان الاثنين، ارتفاع حصيلة تفجيرات “الجبلة” و”طرطوس” على الساحل السورى إلى أكثر من 120 قتيلا.من جانبه قال دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن التفجيرات التي ضربت مدنا سورية امس الاثنين تثير قلق روسيا، وتؤكد هشاشة الأوضاع في المنطقة.وأضاف بيسكوف “من غير الممكن ألا تثير زيادة التوتر والنشاط الإرهابي قلقا شديدا، ومرة أخرى يظهر ذلك هشاشة الوضع في سوريا، ويؤكد مرة أخرى ضرورة مواصلة مسار المفاوضات بخطوات حثيثة”.