الرئيسية / وطني / الاستنجاد بنقابيين وأساتذة آخرين لتصحيح أوراق البكالوريا

الاستنجاد بنقابيين وأساتذة آخرين لتصحيح أوراق البكالوريا

 كشف المجلس الوطني لـ”كنابست” أن وزارة التربية اضطرت للاستنجاد بنقابيين من أجل إتمام عملية تصحيح اوراق البكالورايا،

وهذا بعد تسجيل نقص كبير في التأطير ومقاطعة المدعوين العملية بسبب عدم التكفل بهم في العديد من ولايات الوطن خاصة منها الجنوبية والداخلية، وانعدام المكيفات الهوائية، خاصة وأن عملية التصحيح صادفت أيام شهر رمضان وارتفاعا في درجات الحرارة، كما أن الوزارة ألزمتهم بالتصحيح ليلا إلى غاية الساعة الثانية صباحا.

وأكد المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “كنابست” أن أغلبية مراكز تصحيح امتحان شهادة البكالوريا شهدت نقصا كبير في الأساتذة المصححين في الكثير من المواد والشعب على غرار مادة العلوم الطبيعية”.

كما أوضح ” أن العديد من رؤساء مراكز التصحيح عبر العديد من الولايات واجهوا مشكلة في عدم توفير المصححين للمواد التي امتحن فيها كل مترشحي البكالوريا. كما أضاف بوديبة في سياق ذي صلة أن عملية تصحيح شهادة الباكالوريا لم تكن في ظروف عادية بعدما ميزها نقص كبير في الخدمات والتأطير وعدم التكفل التام بالمصححين في بعض الولايات.

وبعد أن عرفت عملية التصحيح نقصا كبيرا للأساتذة المصححين، أكد المجلس أن الامر جعل الوصاية تعاود من جديد الاتصال بالعديد من الأساتذة والنقابيين لتغطية العجز المسجل”.