الرئيسية / دولي / الاستهتار المغربي قد يقود المنطقة إلى تطورات خطيرة
elmaouid

الاستهتار المغربي قد يقود المنطقة إلى تطورات خطيرة

أكد الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو  إبراهيم غالي  أن “غياب موقف قوي واضح وصارم” من مجلس الأمن الدولي “إزاء الاستهتار المغربي” بقراراته وصلاحياته قد يقود إلى “تطورات خطيرة” تمس السلم والأمن والاستقرار في كامل المنطقة  حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية امس الاثنين.

 وأوضح الرئيس الصحراوي في رسالة بعث بها الأحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون   أن “دولة الاحتلال المغربي شرعت يوم الجمعة 23 سبتمبر 2016  في عملية توسعة على الجزء الذي أنجزته من الطريق التي كانت تنوي إقامته في المنطقة العازلة خارج جدار الاحتلال العسكري المغربي”.و أضاف غالي أن هذه الخطوة والتي تواصلت يوم السبت 24 سبتمبر 2016 ورافقها تحليق طائرة عسكرية فوق المنطقة المعنية  تمثل “عملا استفزازيا جديدا يعكس إرادة خطيرة في الإمعان في التعنت  وخلق أسباب التوتر والانزلاق  على الرغم من النداءات المتكررة   بما فيها دعوة بان كي مون إلى الوقف الفوري لكل الأعمال في المنطقة العازلة والتي من شأنها تغيير الأوضاع القائمة هناك”.و أضاف الرئيس الصحراوي في رسالته  أن هذا التحرك “يجسد بالملموس سلوكا تصعيديا مقصودا   كونه يشكل خرقا سافرا متكررا ومتواصلا للاتفاقية العسكرية رقم 1 من اتفاق وقف إطلاق النار  الموقع بين طرفي النزاع  جبهة البوليساريو والمملكة المغربية  بإشراف الأمم المتحدة”.وشدد الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو على أن “غياب موقف قوي واضح وصارم  من مجلس الأمن الدولي إزاء هذا الاستهتار المغربي بقراراته وصلاحياته  يعني إطلاق العنان لمثل هذه السلوكات المتهورة التي قد تقود إلى تطورات خطيرة  تمس السلم والأمن والاستقرار في كامل المنطقة.