الرئيسية / دولي / “الاستيطان” الصهيوني يقضي على فرص السلام
elmaouid

“الاستيطان” الصهيوني يقضي على فرص السلام

التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الثلاثاء، نائب وزير الخارجية الأمريكى للشؤون السياسية توماس شينون، يرافقه القنصل الأمريكى دونالد بلوم فى القدس، حيث أطلعه على آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد عريقات أن “استمرار الحكومة الإسرائيلية بسياسة الإملاءات والمستوطنات وفرض الحقائق على الأرض والعقوبات الجماعية، هدفه تدمير مبدأ الدولتين على حدود عام 1967”.وشدد على أن الطريق الوحيدة للأمن والسلام والاستقرار فى المنطقة “تتمثل بإنهاء الاحتلال الإسرائيلى، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائى كافة (الحدود، الاستيطان، اللاجئين، القدس، المياه، الأمن، الأسرى) استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة”. من جهته قال الناطق الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن اتصالات سريعة تجرى مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ورئاسة مجلس الوزراء العرب، الذى سيعقد فى القاهرة، لإقرار ضرورة التوجه إلى مجلس الأمن الدولى، حيث لا يمكن السكوت على التصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بخصوص الأراضى الفلسطينية المحتلة، وفى مقدمتها القدس، التى تخالف الشرعية الدولية والإجماع الدولى الذى يعتبر الاستيطان غير شرعى، ويتحدى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة فى 29/12/2012، الذى اعترف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.واعتبر أبو ردينة فى تصريح نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية، موقف الحكومة الإسرائيلية من تقرير منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام بعدم شرعية الاستيطان، بمثابة “وثيقة تكشف عن النوايا الحقيقية لهذه الحكومة تجاه عملية السلام من جهة، ومعاداتها السافرة للقانون والشرعية الدوليين”.بالمقابل أكدت الحكومة الإسرائيلية الثلاثاء أن انتقادات الأمم المتحدة للإستيطان فى الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، أمر “سخيف”، وكان موفد الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام فى الشرق الأوسط نيكولاى ملادينوف أكد الاثنين أن توسيع النشاط الاستيطانى تزايد خلال الشهرين اللذين اعقبا دعوة اللجنة الرباعية لوقف بناء المستوطنات اليهودية على الأراضى الفلسطينية، وفى تقريرها دعت اللجنة الرباعية التى تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة، إسرائيل إلى وقف بناء المستوطنات كما دعت الفلسطينيين إلى التوقف عن التحريض على العنف.إلا أن ملادينوف أكد أن اسرائيل لم تستجب لهذه الدعوة، ومنذ الأول من جويلية طرحت إسرائيل خططا لبناء أكثر من ألف وحدة سكنية فى القدس الشرقية المحتلة و735 وحدة فى الضفة الغربية

****

بعد محاولات للمستوطنين الصعود لساحة صحن قبة الصخرة

توتر شديد فى المسجد الأقصــــــى

 

 

ساد المسجد الأقصى المبارك، الثلاثاء، أجواء من التوتر الشديد حينما حاولت مجموعة من المستوطنين بحراسة من عناصر الوحدات الخاصة للشرطة الإسرائيلية، الصعود إلى ساحة صحن مسجد قبة الصخرة فى المسجد الأقصى المبارك، ولكن حراس المسجد ومصلين منعوهم من الوصول، وسط تهديد ووعيد من قبل الشرطة الإسرائيلية.وذكرت مصادر الثلاثاء، أن عناصر الشرطة الإسرائيلية قامت منذ ساعات الصباح بتصوير المصلين المتواجدين فى الأقصى المبارك، كخطوة فسرها البعض بأنها محاولة لتخويفهم، ودفعهم لعدم التواجد فى المسجد، خلال فترة اقتحامات المستوطنين.واستأنفت مجموعات من المستوطنين اقتحامها للأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة شرطية معززة ومشددة، تصدى لها مصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية، فى حين حاول مستوطنون أداء طقوس تلمودية فى منطقة باب الرحمة بالأقصى.