الرئيسية / ثقافي / الباحث يوسف جدي: الملحون مستغل بشكل “جد قليل” في العلوم الانسانية
elmaouid

الباحث يوسف جدي: الملحون مستغل بشكل “جد قليل” في العلوم الانسانية

ما يزال الشعر الشعبي “الملحون” مستغلا بشكل “جد قليل” في العلوم الانسانية والاجتماعية على الرغم من أهميته على الأصعدة الاجتماعية والدينية وحتى الأنثروبولوجية، حسب ما أبرز الباحث يوسف جدي.

وخلال محاضرة نشطها بمركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران، أشار هذا الباحث من جامعة فرساي الفرنسية إلى أن “القصيدة الشعبية ثرية بالمعلومات للعلوم الانسانية والاجتماعية”، مضيفا بأن

“العديد من المواضيع تستوقف الباحثين وهي تطور العامية وبنية اللغة والصوفية والسياسة وغيرها”.

ويرى يوسف جدي أن الملحون لا يملك من الشعبية سوى بنية اللهجة العامية مقارنة مع اللغة العربية الأكاديمية، مضيفا بأن بعض الشعراء يتجاوزون ذلك وينظمون قصائد باللغة العربية الفصحى أمثال لخضر بن خلوف (القرن الـ 16) وعبد العزيز المغراوي (القرنين الـ 16 و17) وسعيد بن عبد الله المنداسي (القرن الـ 17) ومحمد بن مسايب (القرنين الـ 17 و18) ومحمد بن سماعيل (القرن الـ 19).

وأضاف: “يتيح الملحون للمختصين في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا وعلم النفس واللسانيات والتاريخ مادة للبحث (معلومات حول العادات السائدة في حقبة ما وتطور اللغة…)، مشيرا إلى أن “بعض القصائد تعكس النقاشات الفقهية والأحداث السياسية والاجتماعية البارزة”، وقد تناولت قصائد شعبية ابتهالات ومدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وأبرز يوسف جدي من جهة أخرى بأنه يوجد في الشعر الملحون انسجام بين العالمين السياسي والديني والحياة اليومية، حيث ينقل المبادئ والقيم السياسية والدينية إلى الخيال الشعبي.

وعلى الصعيد الأنثروبولوجي، أشار إلى أن قصيدة الملحون “تتضمن مؤشرات مهمة حول العلاقات الانسانية وبين السلطة والشعب وكذا الجانب الروحي بين الانسان وخالقه، وهي من العناصر التي يمكن أن تشكل مواضيع لأبحاث جد مثمرة على حد تعبيره”.