الرئيسية / رياضي / البرتغال وبلجيكا لاستعادة الاتزان والمجر تحلم بالتأهل المبكر

البرتغال وبلجيكا لاستعادة الاتزان والمجر تحلم بالتأهل المبكر

يتطلع كل من المنتخبين البرتغالي والبلجيكي إلى استعادة الاتزان سريعا بعد الصدمة المبكرة في بداية مسيرتهما في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا، فيما يسعى المنتخب المجري إلى حجز مكانه مبكرا في الدور الثاني.

 

ويلتقي المنتخب البرتغالي نظيره النمساوي هذا السبت في ملعب “بارك دو برنس” بالعاصمة الفرنسية باريس لحساب الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة والتي تشهد أيضا المباراة بين المنتخبين المجري والإيسلندي، فيما يلتقي المنتخب البلجيكي نظيره الإيرلندي في مدينة بوردو برسم مباريات المجموعة الخامسة.

وسقط المنتخب البرتغالي بقيادة نجمه الشهير كريستيانو رونالدو في فخ التعادل 1 / 1 مع نظيره الإيسلندي الذي يخوض البطولة للمرة الأولى. كما نال رونالدو انتقادات هائلة على تصريحاته وتعليقاته السلبية ضد المنتخب الإيسلندي بعد المقابلة.

ويحتاج رونالدو الآن إلى إثبات وجوده وتأكيد مكانته ومستواه العالي في مواجهة المنتخب النمساوي الذي يرغب هو الآخر في استعادة الاتزان بعد الهزيمة / 2  0 أمام المنتخب المجري في الجولة الأولى.

ويسعى رونالدو (31 عاما) إلى قيادة فريقه للفوز في هذه المباراة لتكون احتفالا بانفراده بالرقم القياسي لعدد المباريات الدولية التي يخوضها أي لاعب مع المنتخب البرتغالي، حيث ستكون رقم 128 له مع الفريق مقابل 127 مباراة للنجم السابق لويس فيجو.

كما يرغب رونالدو في أن يصبح أول لاعب يهز الشباك في أربع نسخ من كأس الأمم الأوروبية.

وقال رونالدو في هذا الصدد: “المواجهة مع النمسا ستكون مباراة يحاول المنتخب البرتغالي الفوز بها في مواجهة فريق جيد. يجب أن نستغل الفرص التي تتاح لنا. أثق بأن الأمور ستتحسن”.

ويفتقد المنتخب النمساوي اثنين من أبرز لاعبيه في مباراة اليوم، حيث يغيب المدافع ألكسندر دراغوفيتش لطرده في لقاء المجر بعد نيله الإنذار الثاني في اللقاء، كما يرجح أن يغيب زلاتكو يونوزوفيتش بسبب الإصابة في الكاحل.

وفي المباراة الأخرى لنفس المجموعة، يأمل المنتخب المجري في مواصلة تقدمه بعد المفاجأة التي فجرها بالفوز 2 / 0 على النمسا.

ويسعى الفريق بقيادة مديره الفني بيرند شتروك إلى حصد النقاط الثلاث أمام إيسلندا والتي وصفها شتروك بأنها “اختبار صعب”.

وفي المجموعة الخامسة، يتطلع المنتخب البلجيكي إلى استعادة اتزانه سريعا بعد الهزيمة 0 / 2 أمام المنتخب الإيطالي (الآزوري) في الجولة الأولى وتحقيق الفوز على المنتخب الإيرلندي اليوم في بوردو.

وكان المنتخب الإيرلندي تعادل 1 / 1 مع نظيره السويسري في الجولة الأولى لكنه يخشى غياب مهاجمه الخطير يون والترز عن مباراة اليوم بسبب إصابة في وتر أخيل.

وحذر مارتين أونيل المدير الفني للمنتخب الإيرلندي فريقه من قوة المنتخب البلجيكي، قائلا إن الفريق البلجيكي سيكون كالوحش الجريح بعد الخسارة المفاجئة أمام الآزوري.

وغاب النجمان الكبيران كيفن دي بروين وإيدن هازارد عن بعض تدريبات المنتخب البلجيكي في الأيام الماضية، ولكن المدرب مارك فيلموتس أكد أنهما سيكونان على أتم الاستعداد لخوض المباراة اليوم.

ورغم الهزيمة المؤلمة أمام الآزوري، أكد فيلموتس: “ما زال بإمكاننا الوصول لهدفنا” والتأهل لدور الستة عشر.

 

برنامج السبت – بالتوقيت الجزائري-

* نوفوفو ستاد ببوردو -14.30- بلجيكا – إيرلندا

* فيلودروم بمارسيليا -17.30- ايسلندا – المجر

* بارك دو برانس بباريس -20.00- البرتغال – النمسا