الرئيسية / دولي / البرلمان الليبى يعلن النفير العام

البرلمان الليبى يعلن النفير العام

قال المتحدث باسم مجلس النواب الليبى عبد الله بليحق، أن رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح عيسى بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ا الليبية أعلن حالة النفير العام فى البلاد، مؤكدا أنه كلف رئيس الأركان العامة للجيش الليبى اللواء عبد الرازق الناظورى حاكما عسكريا للمنطقة الممتدة من مدينة درنة شرقا وحتى بن جواد غربا

 واوضح المتحدث أن القرار بمثابة إعلان حالة الحرب فى البلاد وذلك تزامنا مع الحرب القائمة فى مدن بنغازى ودرنة وإجدابيا والبريقة والمناطق النفطية بالكامل.وأكد “بليحق” صباح الأحد أن خلفية القرار جاء لسبب هجوم مجموعة كبيرة من عناصر تنظيم داعش على قوات الجيش الليبى فى إجدابيا وسيطرتهم على أحد المعسكرات، موضحا أن عناصر من التنظيم المتطرف خرجت من بنغازى متوجهة نحو مصراتة بقيادة زياد بلعم قائد الدواعش ببنغازى وآمر كتيبة عمر المختار الذى شكل قوة من الفارين من بنغازى تم دعمها بالسلاح من قبل مصراتة.وأوضح بليحق أن العناصر المتطرفة اتجهت لمدينة الجفرة وتمكنت فجر أمس من دخول إجدابيا من الجنوب واشتبكوا مع عناصر الجيش الليبى، مشيرا لتعاون ما يعرف بـ”مجلس شورى ثوار إجدابيا” مع العناصر المتطرفة التى جاءت من مصراتة، مؤكدا وقوع اشتباكات بين الجيش الليبى والعناصر المتطرفة ويتم التعامل بالأسلحة الثقيلة والطيران، مشددا على أن ما يجرى تطورا خطيرا لأن عناصر القوات المتقدمة عددها كبير جدا، ما دفع رئيس البرلمان الليبى لتعيين حاكم عسكرى تعمل كافة الجهات معه وتأخذ القرارات منه بشكل مباشر خلال الفترة الحالية. من جهته دعا المبعوث الأممى لدى ليبيا مارتن كوبلر، المجتمع الدولى إلى تقديم المساعدة الطبية والإجلاء الطبى للجرحى جراء الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابى فى مدينة سرت. وأضاف كوبلر- فى تغريدة الأحد، على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”- “لا يسعنى إلا التفكير فى القتلى والجرحى جراء الحرب على “داعش” فى سرت”.وكانت قد كشفت تقارير صحفية أن الحكومة الألمانية تعتزم إتمام الإجراءات اللازمة لتوسيع نطاق المشاركة فى عملية “صوفيا” البحرية للاتحاد الأوروبى قبالة السواحل الليبية قبل حلول العطلة الصيفية.وذكرت الصحف التابعة لمجموعة (فونكه) الإعلامية استنادا إلى دوائر حكومية أن الحكومة الألمانية تعتزم بحث هذا الأمر فى جلستها الأسبوعية يوم الأربعاء المقبل على أن يتم مناقشة هذا الإجراء داخل البرلمان (بوندستاج) يوم الجمعة المقبل.و من المقرر أن يطرح الموضوع اليوم الاثنين خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى فى بروكسل. و قال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أنه يجب فى البداية انتظار مشاورات وزراء الخارجية. .ورفض الحديث عن الجدول الزمنى التالى للعملية.جدير بالذكر أن عملية “صوفيا” تقتصر حتى الآن على إنقاذ اللاجئين الذين يتعرضون لخطر الغرق فى البحر المتوسط ومكافحة عصابات التهريب، حيث يشارك الجيش الألمانى فى هذه المهمة فى الوقت الراهن بنحو 400 جندى على متن سفينتين.