الرئيسية / وطني / البرلمان يشهد مسرحية أخرى بين نواب الموالاة والمعارضة

البرلمان يشهد مسرحية أخرى بين نواب الموالاة والمعارضة

شهدت الجلسة المخصصة لمناقشة مشروع القانون العضوي الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية

بينها وبين الحكومة بالغرفة السفلى للبرلمان، حلبة صراع ومسرحا لتبادل تراشقات كلامية بين النائب عن جبهة العدالة والتنمية بن خلاف ورئيس المجلس العربي ولد خليفة والنائب عن حزب جبهة التحرير الوطني بهاء الدين طليبة.

بدأت وقائع المواجهة عندما أطلق النائب لخضر بن خلاف عبارات نارية اتهم فيها رئيس المجلس الشعبي الوطني العربي ولد خليفة بالانحياز لنواب الموالاة ومنحهم الأفضلية في كل مرة من خلال برمجتهم أثناء الجلسة من الأوائل في إشارة منه إلى “النائب بهاء الدين طليبة” الذي أصبح يأخذ الكلمة من الأوائل، كما احتج النائب بن خلاف عن عقوبة النائب الطاهر ميسوم المتمثلة في عدم تدخله لـ 6 جلسات متتالية والذي قال عنه إنه “قرار تعسفي وإن العقوبات تطبق إلا على الضعفاء ومن يقول كلمة الحق يعاقب” ، ليتدخل بعدها النائب بهاء الدين طليبة ليرد على النائب بن خلاف ويصفه بـ “المعوق” ، قائلا “أنا لن أرد على هذا المعوق”، قبل أن يرد عليه بن خلاف بـ”الحيوان” ليدخل الطرفان بعدها في مناوشات كلامية داخل قاعة الجلسات، بل تعدى الأمر تهديد طليبة لبن خلاف قائلا “كي نكمل المداخلة ساهل”، ليتدخل على إثرها رئيس المجلس ويدعو جميع النواب إلى التقيد بضوابط الاحترام المتبادل، ودعا إلى “حذف كل العبارات النابية من محضر الجلسة”، قائلا إنه يتوجب احترام كل الأطراف لأن الاحترام أساس العمل النيابي داخل البرلمان”.