الرئيسية / رياضي / البطولة الإنجليزية تستهوي الجزائريين ونجاح محرز شجع الجميع

البطولة الإنجليزية تستهوي الجزائريين ونجاح محرز شجع الجميع

 قد يصبح الاحتراف في إنجلترا موضة العصر بالنسبة للاعبين الجزائريين في السنوات القليلة المقبلة بعدما ظلت البطولة الفرنسية وجهتهم المفضلة لعدة عوامل تاريخية وثقافية

كاللغة الفرنسية التي يعرف الكثير منها التواصل بها على عكس الإنجليزية واللغات الأوروبية الأخرى. في وقت ليس ببعيد ظهر فيه نجوم أفارقة في إنجلترا أصبح لهم صيت واسع في العالم وأغلبيتهم من كوت ديفوار (يايا توري ودروغبا) ونيجيريا (أوكوشا ) وغانا، لم تكن الجزائر تملك لاعبا ينشط في الدوري الإنجليزي الممتاز وكان أبرز نجومها ينشطون في بطولة الدرجة الأولى الفرنسية أمثال موسى صايب ورفيق صايفي وكريم زياني.

نجاح محرز سيفتح أبواب البريمرليغ للجزائريين

وتغيرت المعطيات رأسا على عقب ويرتقب أن نشاهد مباريات بطولة “البريمرليغ” خلال السنوات القليلة المقبلة بنكهة جزائرية في مشهد لا يختلف كثيرا عن الموسم المنقضي، حينما كان الجزائريون ينتظرون بشغف قدوم موعد مباراة لنادي ليستر سيتي حتى يشجعوا مدللهم رياض محرز وكأنه يلعب مباراة مع المنتخب الوطني. وجاء تتويج محرز باللقب لأول مرة في تاريخ ناديه وتتويجه بلقب أفضل لاعب في المسابقة ليرد الاعتبار للمواهب الجزائرية في إنجلترا التي اعترفت قبل أشهر بإمكانيات رياض حينما سلمه مجلس العموم جائزة أفضل شخصية مؤثرة، وقد يكون لمحرز فضلا كبيرا على أبناء بلدته لأنه سيفتح لهم أبواب الاحتراف في أفضل بطولة أوروبية على الإطلاق.

محرز، فغولي، براهيمي، سليماني، بن طالب وقديورة قد يلعبون في إنجلترا الموسم المقبل

فبعدما كان نادي بورسموث يضم ثنائي الخضر سابقا نذير بلحاج وحسان يبدة من الجزائريين الذين يلعبون في المستوى العالي، بات اليوم عددهم يتجاوز الخمسة، ويتعلق الأمر بمحرز (ليستر سيتي)، السعيد بلكالام وعدلان قديورة (واتفورد)، نبيل بن طالب (توتنهام ) ومؤخرا التحق سفيان فيغولي بواست هام وقد يلتحق ياسين براهيمي بنادي ليفربول وممكن سليماني بليستر. وعرفت السنوات القليلة التحاق بعض الجزائريين ببطولة الدرجة الأولى الإنجليزية على غرار مجيد بوقرة (تشفيلد وانزدي وتشارلتون)، عامر بوعزة الذي لعب للعديد من الأندية، وأحمد قاسحي (حاليا يلعب في تشارلتون) وجمال عبدون وقبلهم جمال بلماضي وعلي بن عربية وكان تواجدهم في الدوري الممتاز منعدما على عكس الوقت الحالي. وأدى تألق محرز الذي التحق بفريقه في شتاء 2014 قادما من نادي لوهافر الفرنسي (الدرجة الثانية)، إلى لفت الأندية الإنجليزية التي باتت تولي أهمية كبيرة للجزائريين بدليل أن إدارة واست هام سارعت إلى ضم فيغولي هذا الصيف، في وقت يريد مانشستر يونايتد ضم اليافع أدم أوناس وقبل سنتين ضم أرسنال اسماعيل بن ناصر إلى فريق الشباب.