الرئيسية / دولي / البوليساريو تندد بالتطاول المغربي على الشرعية الدولية
elmaouid

البوليساريو تندد بالتطاول المغربي على الشرعية الدولية

سجل المكتب الدائم للأمانة الوطنية  الصحراوية دعم مجلس الأمن للجهود الأممية الساعية إلى إيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية، و ذلك في بيان توج اجتماعه الذي ترأسه رئيس الجمهورية الصحراوية إبراهيم غالي.

 

وخلال اجتماعه، توقف المكتب الدائم عند الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن بتاريخ 26 يوليو 2016 حول قضية الصحراء الغربية، مسجلاً دعم المجلس لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، ومطالبته للمغرب بالانخراط في مسلسل المفاوضات الرامية إلى حل النزاع الصحراوي المغربي، وبالتالي استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية. وطالب البيان الأمم المتحدة بتحمل كامل المسؤولية وفرض الضغوطات والعقوبات اللازمة لإنهاء وضعية الاحتلال المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية وإزالة جدار الاحتلال، الجريمة ضد الإنسانية، ووقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية وإطلاق سراح معتقلي أكديم إزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الدولة المغربية ، بلا شروط ولا مناورات تسويفية ، والكشف عن مصير أكثر من 651 مفقوداً صحراوياً لديها.  كما ندد المكتب الدائم للأمانة الوطنية الصحراوية بالتطاول المغربي على الشرعية الدولية وصلاحيات مجلس الأمن الدولي ، مطالباً هذا الأخير بالحزم والصرامة من أجل التعجيل بعودة بعثة المينورسو بكامل مكوناتها والقيام بكل وظائفها، وفي مقدمتها الإسراع في تحديد رزنامة لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.كما أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بالنتائج التي تمخضت عن القمة الإفريقية الأخيرة _قمة كيغالي- و التي جددت التأكيد على الموقف المبدئي للاتحاد الإفريقي من القضية الصحراوية وفي السياق  أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بمرافعة الاتحاد الإفريقي في كل المحافل الدولية من أجل تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، ومطالبته بالتعجيل بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي واتخاذ الخطوات الضرورية لوقف النهب المغربي لثرواته، ورده الحاسم على دعايات ومغالطات دولة الاحتلال المغربي، وإفشاله لمحاولاتها المساس بوحدة وانسجام المنظمة القارية والقفز على مقتضيات قانونها التأسيسي.