الرئيسية / وطني /  التأشيرة منحت له بصفته صحفيا  فرنسيا يعمل في مجلة فرنسية

 التأشيرة منحت له بصفته صحفيا  فرنسيا يعمل في مجلة فرنسية

الجزائر- رد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة  بشأن تسلل الصحفي الصهيوني جدعون إلى الجزائر، مشيرا  أن دائرته الوزارية تدرك تماما حساسية موضوع تعاطي الإعلام الأجنبي مع الوضع في بلادنا وتتكفل بهذه الملفات بكثير من الحزم والتدقيق وبالتنسيق الكامل مع مختلف المؤسسات الوطنية المختصة.

 

وفي رده على سؤال النائب عن جبهة العدالة والتنمية حسن عريبي بخصوص  تسلل الصحفي جدعون كوتس إلى الجزائر ضمن الوفد الفرنسي بقيادة الوزير الأول الفرنسي ، قال وزير الشؤون الخاريجة إن المعاملات والأعراف الديبلوماسية، تقتضي تبسيط إجراءات ومنح التأشيرات للفرق الصحفية لمرافقة الشخصيات السامية وعدم رفضها إلا في حالات نادرة، مضيفا أن الجزائر منحت آلاف التأشيرات لصحفيين أجانب خلال السنوات الأخيرة ولم تسجل إلا في حالات نادرة انحراف صحفيين وعدم التزامهم بالتراخيص الممنوحة لهم.

وأضاف لعمامرة أيضا أن وزارة الشؤون الخارجية سبق وأن اعترضت على دخول صحفيين إلى أرض الوطن رغم أنهم يمثلون مؤسسات إعلامية  قوية تؤثر في الرأي العام المحلي والدولي كون هؤلاء الصحفيين تعرضوا للجزائر ولمؤسساتها وقيادتها بالدعاية المغرضة ونشر معلومات مغلوطة يشوبها الكثير من التضليل. أما بخصوص الصحفي جدعون كوتس، قال لعمامرة أنه منحت له تأشيرة ” صحافة” بصفته صحفيا يحمل الجنسية الفرنسية وحاملا لجواز سفر فرنسي ويعمل لحساب مجلة فرنسية تصدر بفرنسا بعد أن ورد طلب اعتماده من رئاسة الحكومة الفرنسية ضمن قائمة الوفد الصحفي المرافق للوزير الأول الفرنسي، مانويل فالس، أثناء زيارته إلى الجزائر في إطار الإجتماع الثالث رفيع المستوى للجنة الحكومية المشتركة الجزائرية الفرنسية خاصة وأنه لم يسبق وأن تعرض في كتاباته بأي سوء للجزائر وتتعلق صلاحيات هذه التأشيرة حصريا بتغطية زيارة الوزير الأول.

وف هذا الصدد،  قال ممثل الديبلوماسية الجزائرية أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الانزلاقات، حيث تم إخطار السلطات الفرنسية عن طريق القنوات الديبلوماسية واستهجنت الجزائر هذا التصرف اللامسؤول لصحفي عضو في الوفد الرسمي للوزير الأول كون الصحفي لم يلتزم بالموضوع الذي اعتمد من أجله، حيث مارس نشاطا صحفيا غير مرخص به من قبل وزارة الخارجية من خلال تعاطيه مع قضايا لا صلة لها مع زيارة الوزير الأول ونشر موضوعات في صحف غير التي اعتمد من أجلها.

هذا وأكد وزير الشؤون الخارجية أن دائرته الوزارية تدرك تماما حساسية موضوع تعاطي الإعلام الأجنبي مع الوضع في بلادنا وتتكفل بهذه الملفات بكثير من الحزم والتدقيق وبالتنسيق الكامل مع مختلف المؤسسات الوطنية المختصة.

أ