الرئيسية / رياضي / “التألق في ريو”.. شعار يرفعه بونجاح ورفاقه

“التألق في ريو”.. شعار يرفعه بونجاح ورفاقه

 يحدو عناصر المنتخب الوطني الاولمبي لكرة القدم إرادة كبيرة للتألق في موعد ري ودي جانيرو الذي اقتربت انطلاقته وهي المشاركة الثانية في الأولمبياد في تاريخ الجزائر، آخرها سنة 1980 بالعاصمة الروسية موسكو، حيث تمكن الخضر آنذاك من بلوغ الدور ربع النهائي قبل أن ينهزموا أمام يوغسلافيا.

 

 الخضر يجرون أولى تدريباتهم تحسبا للمباراة الافتتاحية

وأجرى المنتخب الأولمبي أولى تدريباته ساعات قليلة من وصوله إلى البرازيل، قصد الحفاظ على وتيرة العمل البدني والفني الذي شرع فيه رفقاء المهاجم درفلو، قبل التوجه الى القارة الأمريكية الجنوبية، وقد ركز المدرب السويسري أندري بيار شورمان، خلال هذه الحصة على الجانب الفني والتكتيكي، ووضع اللمسات الأخيرة للتشكيلة التي ستواجه منتخب الهندوراس، يوم 4 أوت المقبل بالملعب الأولمبي بالعاصمة ريو دي جانيرو.

 بن خماسة “جاهزون لتشريف الجزائر “

من جهته، أكّد اللاّعب المتألق في صفوف نادي اتحاد العاصمة والمنتخب الأولمبي، محمد بن خماسة، لوسائل الاعلام، أنّ المنتخب الأولمبي قام بتحضيرات في المستوى خلال التربصات الماضية، وهو ما يرفع من جاهزية وعزيمة اللاعبين من أجل تقديم مستوى جيدا خلال هذا المحفل العالمي، قائلا: “لقد قمنا بتحضيرات في المستوى، ونحن عازمون على تقديم كل ما لدينا من إمكانات من أجل تحقيق مشوار جيد في الأولمبياد وتشريف الراية الوطنية”.

 البرازيل فأل خير على الكرة الجزائرية

لاشك أنّ البرازيل كانت فأل خير على كرة القدم الجزائرية، حيث استطاع المنتخب الأول أن يقدّم فيها أحسن مشوار للكرة الجزائرية، بعد أن تأهل ولأول مرة في تاريخه الى الدور الثاني من هذه المنافسة العالمية، ونظرا لهذا الإنجاز الكبير فإن الكثير من عشاق المنتخب الوطني، يعلقون آمالا كبيرة على رفقاء الحارس صالحي من أجل تقديم مشوار جيد وتكرار سيناريو مونديال 2014 الذي خطه رفقاء سليماني بأحرف من ذهب.

 الهندوراس منتخب متوسط

وكما ذكرنا آنفا فإن “الخضر” سيبدأون مشوارهم الأولمبي من بوابة الهندوراس، التي يرى الكثير من المتتبعين أنّ حظوظ أشبال المدرب شورمان، متساوية مع المنتخب اللاّتيني الذي لا يعرف عنه عراقة في المنافسة الأولمبية، وهو ما يجبر اللاّعبين على تقديم كل ما لديهم من إمكانات قصد تجاوز العقبة الأولى وتحقيق النقاط الثلاث، التي تعد الخطوة الاولى لبلوغ الدور الثاني، قبل مواجهة العملاق الأرجنتيني ومن ثم البرتغال في ختام مباريات المجموعة الرابعة.