الرئيسية / وطني / التجمع الوطني الديمقراطي يوضح: تغيير رئيس الكتلة البرلمانية للحزب لا علاقة له بشكاوى النواب أو السيناتور المقصى
elmaouid

التجمع الوطني الديمقراطي يوضح: تغيير رئيس الكتلة البرلمانية للحزب لا علاقة له بشكاوى النواب أو السيناتور المقصى

الجزائر- نفى رئيس المجموعة النيابية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، فؤاد بن مرابط، أن يكون تعيينه من قبل الأمين العام أحمد أويحيى خلفا للسيد بلعباس بلعباس جاء بعد تلقي الأخير لشكاوى من نواب الكتلة.

وأوضح، بن مرابط لموقع “سبق برس”، أن تعيينه كرئيس للمجموعة جاء في إطار التداول على المهام، وبعد سنة من رئاسة بلعباس، الذي جاء تغييره لإعطاء نفس جديد للمجوعة، قائلا: “ما يعلمه أمين العام لا يعلمه أحد والتغيير جاء بطريقة عادية وبلعباس قدم كل ما عليه وأدى واجبه وهو عضو مكتب سياسي”.

من جهة أخرى اعتبر المسؤول ذاته أن رفع الغطاء السياسي عن سيناتور الارندي مليك بوجوهر جاء بعد التأكد من تورطه، مؤكدا أن تنحيته لم تكن بالأمر الهين لأنه أجراء انضباطي كبير، مبرزا أن ملفه الآن بين أيدي العدالة ومجلس الأمة المنتمي له والذي باشر دراسته.

أما فيما يخص تخوف حزب التجمع الوطني الديمقراطي من خروج قضايا فساد أخرى، فأكد بن مرابط أن هذه تصرفات فردية منعزلة ولا علاقة لها بالحزب ووجوده ولا يعني أن الحزب فاسد على حد قوله.

وقال رئيس المجموعة النيابية إن الحزب لا يتسامح مع قضايا التي تمس المال العام والشرف طبقا لما ينص عليه القانون الداخلي للحزب.

بالمقابل نفى حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أن يكون لقرار الأمين العام للحزب أحمد أويحيى، المتعلق بتغيير رئيس الكتلة البرلمانية للحزب في المجلس الشعبي الوطني بلعباس، أية علاقة بقضية إقصاء السيناتور “بوجوهر مليك” منذ أيام على خلفية ثبوت تورطه في قضية فساد .

وأكد نص التوضيح الذي نشر على الصفحة الرسمية للحزب، بأن قرار إبعاد بلعباس بلعباس بعد سنة من توليه رئاسة المجموعة البرلمانية للأرندي، يندرج في إطار “مبدأ التداول على السلطة”، نافيا كل القراءات التي تم تداولها عبر وسائل الإعلام خلال اليومين السابقين والتي ربطت إنهاء مهام بلعباس كرئيس للكتلة، بسياسة التطهير التي يشنها أحمد أويحيى بين صفوف قيادات وأعضاء ثاني أقوى كتلة حزبية في البلد.

وجاء في نص البيان: “يجدر التوضيح بأن قرار أحمد أويحي الأمين العام للحزب، المتضمن تغيير رئيس المجموعة البرلمانية على مستوى المجلس الشعبي الوطني، هو إجراء عادي يندرج في إطار مبدأ التداول في هذا المنصب ولا علاقة لهذا التغيير ببعض القراءات الخاطئة وبعض التأويلات التي يتناقلها بعض وسائل الاعلام، كما تجدر الإشارة إلى تنويه السيد الأمين العام للحزب أثناء اجتماع المكتب الوطني المنعقد الأحد بمجهودات السيد بلعباس بلعباس خلال رئاسته للكتلة في السنة الأولى من هذه العهدة البرلمانية.