الرئيسية / دولي / التدخل الخارجى ليس حلا لتطهير ليبيا من الإرهاب
elmaouid

التدخل الخارجى ليس حلا لتطهير ليبيا من الإرهاب

قالت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتى، إن التدخل الخارجى فى ليبيا ليس حلاً لتطهيرها من الجماعات الإرهابية ، مشددة على قدرة القوات الليبية على دحر تلك التنظيمات ، مستشهدة بنجاح قوات “البنيان المرصوص” فى تقليل عدد مسلحى “داعش” من 6 آلاف إلى 600 مسلحٍ فى المواجهات التى دارت خلال الأشهر الثلاث الماضية.

 

 وأشارت بينوتى إلى أن قوات “البنيان المرصوص” التابعة للمجلس الرئاسى الليبى استعادت جزءً كبيرًا من مدينة سرت.ووصفت بينوتى التدخل الخارجى فى ليبيا ضد القذافى سابقًا بـ”القرار المتسرع” ، منوهة بأن إهمال القوات الأجنبية للبلاد بعد إسقاط النظام سلّمها إلى عدم الاستقرار ، وهو ما اعتبرته دليلاً آخر على الدفع فى اتجاه تحرير البلاد عن طريق القوات الليبية ، مشددة على دور المجتمع الدولى ، خاصة إيطاليا ، فى مساعدة قوات “البنيان المرصوص” وحكومة الوفاق.وأضافت أن المستشفيات الإيطالية استقبلت عددًا من جرحى مواجهات سرت الذين وصلوا إلى 1500 جريح ، داعية إلى ضرورة تقديم المساعدات والدعم للمستشفيات الليبية التى تستقبل جرحى تلك المواجهات. وفي السياق أعرب وزير الخارجية الإيطالى باولو جنتيلونى، عن أمله فى تحقيق خطوات تقدم نحو ضمان إعادة تفعيل الخدمات العامة وتحسين الأوضاع الأمنية فى ليبيا بدءًا من العاصمة طرابلس من خلال تأسيس وحدات الحرس الرئاسى. وذكر بيان للخارجية الإيطالية، أن جنتيلونى استقبل فى مقر وزارة الخارجية الإيطالية، مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، فى لقاء خُصِص لتبادل وجهات النظر حول الوضع الداخلى فى ليبيا وسبل إرساء أسس الديمقراطية فى هذا البلد. وأضاف البيان أن اللقاء جاء “بعد مضى فترة وجيزة على اجتماعات الحوار السياسى بين القوى السياسية الليبية التى عقدت فى تونس، والحوار السياسى الليبى المرتبط بمسألة الأمن، الذى رحب وزير الخارجية الإيطالى بنتائجه الإيجابية، معبرًا عن موقفه هذا للمبعوث الأممى للشأن الليبى مارتن كوبلر”.وأكدت الخارجية الإيطالية أن جنتيلونى وكوبلر أعربا خلال اللقاء “عن تقييمهما الإيجابى أيضًا فيما يتعلق بمواصلة الدعم الدولى الذى حصلت عليه حكومة الوفاق الوطنى الليبية”، مضيفة “اللقاء شكل فرصة للتأكيد على الدعم الإيطالى للجهود التى تبذلها الأمم المتحدة من أجل تعزيز إرساء أسس الديمقراطية فى ليبيا. ومن خلال تجديده دعم الحكومة الإيطالية لحكومة الوفاق الوطنى الليبية بقيادة رئيسها فائز السراج ، خاصة لجهوده الرامية إلى تعزيز مشاركة جميع الأطراف الليبية فى عملية إرساء الاستقرار فى البلد، من جانبه.. قال المبعوث الأممى مارتن كوبلر إن مناقشاته مع جنتيلونى حول الأزمة فى ليبيا كانت “مطولة وبناءة”.من جهته طالب المبعوث الأمريكى إلى ليبيا، جوناثان واينر، المسؤولين الليبيين بالعمل معًا من أجل البلاد وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين، قائلا إن المجتمع الدولى يحثهم على ذلك.وكان واينر طالب المسؤولين الليبيين فى تصريح على حسابه الرسمى بـتويتر الجمعة بإطلاع الليبيين على كل ما يخص النفط الليبي، مضيفًا أن ذلك من حقوق الشعب الليبي، وأن من حق الجميع الاستفادة من العائدات النفطية.واعتبر واينر فى تصريحات سابقة أن معرقلى الاتفاق السياسى فى ليبيا هم الأخطر على مستقبل البلاد